قال وزير خارجية بنما نونييز فابريغا إن "مشكلة المغرب بشأن نزاع الصحراء ليست مع (جبهة البوليساريو)٬ بل مع الجزائر".

وأوضح رئيس الدبلوماسية البنمية٬ في تصريحات نقلتها صحيفة "لا إستريا"٬ أنه "من الأنسب بالنسبة للدول المعنية أن يسود الهدوء في هذه المنطقة غير المستقرة٬ وأن تتم مباشرة المفاوضات" لحل النزاع.

 

وصرح نونييز فابريغا أن "بنما تبحث إمكانية تشكيل ترويكا مع كل من كولومبيا وكوستاريكا من أجل الخروج بموقف موحد إزاء هذه القضية".

 

وكان وزير الخارجية قد أكد في وقت سابق أن بلاده تدعم مسلسل المفاوضات حول الصحراء في إطار الأمم المتحدة مع الاحترام الواجب للوحدة الترابية للمملكة المغربية٬ معتبرا أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لوضع حد نهائي للنزاع حول الصحراء يعد "مبادرة يتعين على الأطراف أن تباشرها بانفتاح وبراغماتية وواقعية".

 

وأشار إلى أن "إيجاد حل للنزاع حول الصحراء أصبح مطلبا عاجلا للمنظومة الدولية على اعتبار أن الوضع غير المستقر بالمنطقة يشكل تهديدا لدول الجوار".

 

يذكر أن ما يسمى نزاع الصحراء هو نزاع مفروض على المغرب من قبل الجزائر التي تمول وتحتضن فوق ترابها بتندوف حركة (البوليساريو) الانفصالية.

 

ويطالب (البوليساريو) المدعوم من قبل النظام الجزائري ٬بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي٬ وهو مطلب يعيق كل جهود المجتمع الدولي من أجل اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

08/04/2013