أكد مصدر مصري مسؤول، اليوم الخميس، أن مصر تؤيد الجهود التي تتم في إطار الأمم المتحدة للتوصل إلى حل لقضية الصحراء المغربية وترى الالتزام بضرورة أن يقتصر التعامل معها في إطار الأمم المتحدة، وعدم الدخول في تعقيداتها، سواء على المستوى العربي أو الإفريقي، في إشارة واضحة إلى قرار الإتحاد الإفريقي الأخير تعيين "مبعوث خاص" مزعوم للصحراء
وأوضح نفسه المصدر، حسب ما نقلته قصاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن مصر لا تعترف بأي من "الجمهورية الصحراوية المزعومة" أو بحركة "البوليساريو"، وتلتزم في مواقفها بعدم المساس بالحدود الموروثة عن الاستعمار فى القارة الإفريقية، وتتمسك بالتزاماتها في إطار منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، اللتين لا تعترفان بالجمهورية الصحراوية المزعومة.
وأشار المصدر، إلى أنه يجرى تناول القضية في إطار الأمم المتحدة التي عينت مبعوثا خاصا لها حول قضية الصحراء يسعى للتوصل إلى حل للقضية بين المغرب والجزائر والبوليساريو.
وذكر المصدر ذاته، أن المغرب يتمسك بمقترح منح الإقليم الحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية، وقد انسحب المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1984 عند قبول المنظمة عضوية الجمهورية الصحراوية المزعومة، وعدد الدول الإفريقية التى تعترف بالجمهورية الصحراوية هو 17 أو 18 دولة من أصل 53 دولة عضو في الاتحاد الإفريقي.

07/08/2014