أوردت جريدة الأخبارأن التقرير التقييمي الذي أعدته لجنة مختصة تابعة للمفوضية السامية لغوث اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة والمتعلق ببرنامج إعادة الثقة الذي ترعاه هذه المفوضية يتهم الجزائر بعرقلة عملها ويكشف استغلال بوليساريو للزيارات العائلية لتجنيد انفصاليي الداخل. التقرير ذاته أكد على ضرورة قيام المنتظم الدولي بالضغط على الجزائر، كبلد مضيف، من أجل تسجيل وإحصاء الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف وفق المعايير الدولية المعمول بها لكي تتمكن المفوضية من أداء مهامها.

 

07/12/2013