وحسب السيد محمد سالم عابدين رئيس مكتب مقاولات الجنوب , فان هذا الاجتماع التمهيدي لعدد من ممثلي الشركات والمقاولات بالصحراء هو بمثابة انذار للسلطات المحلية للعدول عن فكرة المضي  في تفعيل قانون ضريبي بمنطقة تعاني الأمرين , معتبرا أن الأقاليم المسترجعة لحظيرة الوطن , ذات اقتصاد هش يجب التشجيع فيها على  الاسثتمار  وتحفيز القطاعات الاقتصادية والتجارية المدرة للدخل , مؤكدا في معرض كلمته بان الاجراءات الجديدة التي باتت تنهجها بعض المؤسسات الحكومية بالمنطقة كالمحاكم التي باتت تستخلص رسومات وتسأل عن numero de pateante. في سعي لفرض الأمر الواقع على التجار والمهنيين, داعيا في الوقت ذاته كل هؤلاء الى التريث في عدم دفع أي رسوم وفواتير مهما كان قدرها وقيمتها لأي من المؤسسات العامة

.

 

ولقد تم توجيه دعوة في الاجتماع الى السلطات باعطاء اعلان مدة ورفع اللبس عن مثل هذه القرارات التي لا تخذم مصالح الساكنة والمهنيين داعين في الوقت ذاته الى ضرورة وجود حل مركزي عاجل من الرباط بشأن هذه الأوضاع المستجدة , فيما تم الاتفاق على فرز لجنة حوار مع السيد الوالي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء , للنقاش معه والبحث عن حلول في ظل وعود مقدمة من طرف رئيس الجماعة الحضرية حمدي ولد الرشيد والسيد باشا المدينة حول الاتفاق على صيغة قانونية كتابية مع ممثل الضرائب بالجهة.

 

وفي حالة عم الاستجابة لمطالبهم المشروعة فالهيأة في صدد الاعداد لاجتماع عام لكل التجار بالمنطقة للتنديد والاستنكار بهذه القرارت التي لاتراعي في تطبيقها أي تنمية اقتصادية شاملة بالجهة ولا تضع في حسبانها لأي سلم اجتماعي بالمطقة.

22/05/2013