أوقف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الثلاثاء 2 فبراير 2016، خلية إرهابية على صلة بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، تتكون من 7 متطرفين ينشطون بمدن مراكش والعيون وبوجدور.

 

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن التحريات أكدت أن عناصر هذه الخلية الإرهابية، الذين خططوا في بادئ الأمر للالتحاق بمعاقل “داعش” بالساحة السورية العراقية، قرروا تغيير وجهتهم نحو فرع هذا التنظيم الإرهابي بليبيا، عبر الحدود المغربية الموريتانية، وذلك بمساعدة انفصاليي “جبهة البوليساريو” المختصين في شبكات التهريب والجريمة المنظمة.

 

وأضاف البلاغ أن البحث كشف أيضا عن التوجه الإجرامي لعناصر هذه الخلية الإرهابية الذين خططوا للحصول على أسلحة نارية والقيام بعمليات تخريبية، سيرا على النهج الدموي لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

وأشار إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مبرزا أن هذه العملية تندرج في إطار مكافحة الإرهاب.

 

02/02/2016