أدانَت منظمة "اليمامة البيضاء"، ما يتعرض له الأطفال الجنود عبر العالم وخاصة الأطفال المغاربة المُرَحَّلون قصرا إلى مخيمات تندوف ومنها إلى الجزر الكوبية والاتحاد السوفيتي سابقا والجزائر وليبا، في خرق سافر لكل المواثيق والأعراف الدَّولية.

وأضاف بيان للمنظمة تتوفر عليه هسبريس، أن "اليمامة البيضاء" والحركة الدولية لدعم استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية تحط رحالها حاليا بالسُّويد، في إطار الجولة الثانية من عملية اليمامة البيضاء بمناسبة اليوم الدولي للطفل المُسَخَّر في النزاعات العسكرية أو ما يسمى بالطفل العسكري.

من جهته، أكد رئيس منظمة اليمامة البيضاء علي جدو، بأن الوفد سيقوم بتسليم رسالة لأَعضاء البَرلمان السويدي كل على حدة تتضَمَّن مطالب المنظمة الإنسانية والمشروعة والتي تهم حقوق الأطفال المتعارف عليها دوليا، إضافة إلى توجيه رسالة أخرى إلى الملك كارل غوستاف السادس عشر ستُسلَّم بالقصر الملكي في ستوكهولم خلال ذات الزيارة، علاوة على اعتزامها القيام بوقفة سَلام أمام البرلمان السويدي لفضح الجرائم المرتكبة ضد الأطفال والعائلات المغربية في مخيمات تندوف.

13/02/2013