الرباط ــ أدانت منظمة "ليدرشيب كاونسيل فور هيومان رايتس" حملة التضليل الإعلامي التي تشنها بعض المنظمات غير الحكومية المنحازة ضد المغرب حول وضعية حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقالت كاثرين كاميرون بورتر، رئيسة المنظمة، في حوار حصري خصت به موقع www.article19.ma : "أشعر بالاستياء حيال التضليل الإعلامي الذي تمارسه بعض المنظمات غير الحكومية حول واقع حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية".

وأشارت بورتر أن "شخصيات مشهورة تقوم بإجراء لقاءات مع قلة قليلة من الأشخاص وتتخذ مواقفا بناء على وجهة نظر سياسية منحرفة لشخص واحد أو لجماعة معينة دون النظر إلى القضية في شموليتها"، وذلك في إشارة منها إلى "مركز كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان".

ولامت بورتر هذه المنظمات غير الحكومية المنحازة على الوضع اللاإنساني الذي تعيشه المخيمات التي تديرها جبهة البوليساريو بالجنوب الغربي للجزائر، مبرزة أن "الناس ما زالوا يعانون في المخيمات لأنهم ضحية لأبشع حملات التضليل".

23/09/2012