واشنطن - أكد المجلس القيادي لحقوق الإنسان (ليديرشيب كاونسيل فور هيومن رايتس)٬ أحد المنظمات الرئيسية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة٬ أن محاكمة إكديم إزيك جرت في إطار من "الإنصاف والشفافية" كما يشهد التقرير الذي أعده الملاحظون الدوليون الذين أكدوا أن المتهمين ال25 الذين أدينوا بقتل 11 رجل أمن غير مسلحين٬ لهم "الحق في اللجوء إلى كافة الطعون والتمتع بكامل الضمانات ".

وأبرز المجلس القيادي لحقوق الإنسان في بلاغ أصدره أمس الجمعة٬ أن "التقرير الذي أعده الملاحظون الدوليون الذين حضروا المحاكمة٬ ضمنهم أربعة قانونيين إيطاليين٬ وهما سارة باريزي٬ وماسيميليانو بوكوليني٬ وفرانسيسكو دورميجيز٬ وفيليا لاكفينو٬ أشاروا إلى أنه من حق المتهمين اللجوء إلى كافة الطعون في إطار محاكمة منصفة وشفافة". 

كما ذكر التقرير أن المتهمين "تمكنوا أيضا من التواصل مع الملاحظين الدوليين والصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان الذين تابعوا المحاكمة". 

واعتبرت رئيسة المجلس القيادي لحقوق الإنسان كاثرين كامرون بورتر٬ وهي أيضا مؤسسة لجنة حقوق الإنسان بالكونغرس الأمريكي٬ أن الطريقة التي تمت بها هذه المحاكمة "تظهر٬ مرة أخرى٬ التزام السلطات المغربية باحترام سمو القانون والحفاظ على كرامة وحرية كل المغاربة"٬ مضيفة أن المجلس القيادي "لا يمكنه بالتالي إلا أن يكون راضيا عن هذه المحاكمة". 

وأشاد المجلس القيادي لحقوق الإنسان٬ من جانب آخر٬ "بكل الذين حضروا المحاكمة وأبانوا عن موضوعية٬ بما في ذلك النشطاء الذين كانوا متعاطفين مع المتهمين والذين أقروا في النهاية أن المحاكمة كانت عادلة وشفافة".

23/02/2013