تناقلت صحف صادرة بجزر الكناري خبر إقدام السلطات الأمنيّة لمطار العيون على ترحيل نشطاء حقوقيّين فور وصولهم للميناء الجوي للمدينة عقب قدومهم إليها بنيّة التظاهر ضدّ الأحكام القضائيّة الصادرة في ملف "اكديّم إيزيك".

ووفقا لذات المصادر فإنّ النشطاء الإسبان حلّوا بالمطار، أمس، مشهرين راية البوليساريو فور نزولهم من الطائرة الضامنة للتنقل بين الكناري والعيون، وقد رفض أمن المطار ختم جوازاتهم قبل اعتماد قرار الترحيل في حقّهم وعلى متن الرحلة الجوّية الموالية.

23/02/2013