منيب: الانفصاليون متغلغلون في السويد وهذا تحدي دبلوماسياتنا

منيب: الانفصاليون متغلغلون في السويد وهذا تحدي دبلوماسياتنا

أكدت الأمينة العامة لحزب اليسار الاشتراكي الموحد، التي قادت وفد المغربي إلى السويد، أن الانفصاليين "تغلغلوا في المجتمع السويدي في غياب الديبلوماسية المغربية"، مضيفة أن الأحزاب والجمعيات ومراكز الأبحاث السويدية على دراية بالطرح الانفصالي فقط، في مقابل غياب الطرح المغربي.

وأضافت منيب، في ندوة صباح اليوم بالبرباط، أن جمعيات المجتمع المدني ومراكز الأبحاث بالسويد تلعب دورا قويا في صنع القرار والضغط، بالتالي على "الباحثين ومراكز الأبحاث المغربية أن تقوم بدورها وتتواصل مع مراكز الأبحاث السويدية وتعرفهم بقضية الصحراء المغربية”.

وأشارت المتحدث إلى أن المسؤولين السويديين أكدوا لهم عدم نيتهم الاعتراف بالجمهورية الوهمية، مردفة أن الوفد حاول توضيح قضية الصحراء على أنها قضية شعب بالنسبة للمغرب، وليست قضية نظام، كما هو الشأن بالنسبة للجزائر.

يذكر أن وفدا مغربي يضم 3 أحزاب يسارية، تقوده الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، قام بزيارة لستوكهولم، بداية الأسبوع الجاري، قصد اللقاء بالسياسيين السويديين لمناقشة قضية الصحراء وتقديم الحل المغربي لحل النزاع المفتعل.