أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، جين بساكي، اليوم الخميس (31 أكتوبر)، أن الزيارة التي سيقوم بها قريبا إلى المغرب رئيس الدبلوماسية الأمريكية، جون كيري، يبرزان الشراكة “العريقة والخاصة” القائمة بين الولايات المتحدة والمغرب.

 

وأكدت بساكي، في بلاغ لها، أن “هذا الحوار الاستراتيجي، الذي أطلق في شتنبر 2012، يبرز تعاوننا الوطيد والدائم مع المغرب”.

 

وأشارت إلى أن “جون كيري سيترأس في الرباط بمعية وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي بين البلدين، كما سيجري مباحثات مع عدد من المسؤولين السامين المغاربة حول عدد من القضايا الثنائية والإقليمية”.

 

وأوضحت أن هذه الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي ستتدارس من خلال أربع مجموعات عمل، القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية، كذا التربية والتعليم.

 

وتندرج الزيارة المرتقبة لكيري إلى المغرب في إطار جولة تقوده أيضا نحو أوروبا والشرق الأوسط، من ثالث إلى 11 نونبر المقبل.

31/10/2013