قال ميغيل أنخيل موراتينوس، وزير الخارجية الإسباني الأسبق، إن  نزاع الصحراء "يجب حله من الأعلى، عبر نظرة أكثر طموحا للاندماج المغاربي، مع إيجاد حلول مرضية للجميع".

 

وأضاف في اسجواب له مع جريدة "الشرق الأوسط"، اليوم الجمعة، أن المغرب "قدم اقتراحات جد ملموسة والتي نثمنها عاليا". داعيا إلى "العمل على أساس الاقتراحات المغربية، دون إغفال طبعا ضرورة الأخذ في الاعتبار اعتبارات الأطراف الأخرى بما فيها الصحراويون، الذين من حقهم التمتع بالاستقلال الذاتي، ولكن في إطار اتفاق سياسي عادل ودائم لكل المنطقة".

 

وأشار ميغيل أنخيل موراتينوس إلى أن مواقف إسبانيا وفرنسا ودول أخرى كانت أساسية لإعادة تركيز مشروع القرار (الأميركي) بمجلس الأمن حول توسيع صلاحيات "المينورسو". وقال: "اليوم، هناك وعي لدى الجميع بأهمية حقوق الإنسان. لكن يجب تأكيد أن لكل هيئة اختصاصاتها، ويجب أن نحتفظ لبعثة «مينورسو» بالاختصاصات والمسؤوليات التي حملها إياها المجتمع الدولي منذ زمن طويل، وإن إضافة اختصاصات ومسؤوليات أخرى لها دون موافقة كل الأطراف سوف يعكر جو الثقة، ويعيق إمكانية خلق بيئة سياسية ملائمة من أجل إيجاد حل دائم ونهائي

26/04/2013