موريتانيا تفضح تهريب قياديي “البوليساريو” لمساعدات طبية

أعلنت السلطات الموريتانية، بمدينة ازويرات، حجز كميات هامة من المساعدات الدولية الموجهة للمحتجزين الصحراويين في مخيمات تندوف، عبارة عن مواد طبية، وذلك أثناء تفتيش شاحنات تابعة لجبهة البوليساريو، كانت في طريقها إلى الداخل الموريتاني.

وقالت مصادر إعلامية موريتانية، أن أصحاب السيارات لم يرتاحوا لتفتيش سياراتهم رغم أن السلطات الموريتانية، قد قامت بتحريم دخول الأدوية إلى البلد إلا إذا كانت عبر مطار نواكشوط أو مينائه المستقل وأن يكون عن طريق الشركات المخولة باستيراد الأدوية وهو ما يعني أن أي تهريب للأدوية يعتبر مخالفا للقانون الموريتاني، حسب تعبيرها

وأشارت المصادر ذاتها، أن السلطات الموريتانية، كثفت نقاط العبور والنقاط الأمنية في مداخل المدن بولاية تيرس زمور، وكذا عمليات تفتيش السيارات العابرة إلى الولاية بعدما شهدت الأسابيع والأشهر الماضية تهريب كميات كبيرة من المخدرات استطاع بعض مهربيها إدخال جزء منها إلى داخل المدينة.

وحسب مراقبين فإن عمليات تهريب المساعدات الدولية الموجهة للمحتجزين الصحراويين في مخيمات تندوف، من طرف ميليشيات البوليساريو، عبر الأراضي الموريتانية، أصبح عاديا بالنظر إلى طبيعة المنطقة.

26/05/2015