إختتمت فعاليات الموسم الديني و الثقافي السنوي للولي الصالح أحمد بن يداس، و التي تشرف على تنظيمها كل سنة جمعية أحمد بن يداس للتنمية الإجتماعية و الثقافية و التربوية ببوجدور، حيث أن منطقة "الترتار" جنوب بوجدور كانت قبلة لمختلف القبائل الصحراوية التي حضرت من أجل مشاركة حفدة الولي أحمد بن يداس خاصة و قبيلة أولاد تيدرارين عامة، فعاليات إحياء ذكرى الجد الصالح أحمد بن يداس، و الذي يعتبر أحد رموز قبيلة أولاد تيدرارين، هذا وقد شهد اليوم الأول من الموسم حضور عامل إقليم بوجدور إلى جانب وفد رسمي.

 

منطقة "الترتار" شهدت طيلة الثلاثة أيام المنصرمة عرسا صوفيا تضمن فقرات دينية و ثقافية و تاريخية متنوعة، وبعيدا عن الهرج و المرج، قضى زوار الموسم الذين حجوا بالمئات لمشاركة إخوانهم التيدرارينيين هذا الحفل، أياما دينية بامتياز، تخللتها فقرات متنوعة و مفيدة إستفاد منها الحاضرون، لكن ما ميز هذا الموسم هو تأكيد القبائل الصحراوية لقيم التضامن و التآزر، و كذا تشبتهم بقيم المجتمع الصحراوي المبني على الدين الإسلامي.

08/04/2013