أبرز موقع "أتلانتيك ميديا" الإخباري الموريتاني أن الجزائر توظف قضية الصحراء وتحرك صنيعتها "البوليساريو" لتحقيق أهدافها في المنطقة، وهو ما يعيق مسيرة اتحاد المغرب العربي، الذي اعتبر الموقع أنه "آن الأوان لإحياء هذا الكيان وبعث الروح فيه من جديد".

 

وأكد الموقع الإلكتروني أنه يتعين "على العالم أن يدعم الحكم الذاتي الذي منحه المغرب للصحراء لينتهي هذا الصراع الذي يقف في وجه نجاح وتقدم ولم شمل المغرب العربي، ويعم الأمن في المنطقة".

 

واعتبر الموقع أن الحدود الشمالية لموريتانيا "أصبحت تشكل وكرا ومخبأ للتهريب وتهديدا لأمن واستقرار موريتانيا"، موضحا أن معظم المواد المحرمة، وخاصة المخدرات، وتلك المنتهية الصلاحية وكذا السيارات المهربة تأتي من الشمال وبالتحديد من مخيمات تندوف والجزائر.

 

وأضاف الموقع أنه ما فتئ يحذر من كون موريتانيا "تعيش تحديا أمنيا كبيرا مع بعض الجهات التي تترصدها في عمليات إجرامية تستهدف الحدود الشمالية"، مضيفة أن السلطات الأمنية والعسكرية الموريتانية استطاعت أن تسيطر على عصابة خطيرة من المهربين والعثور على كمية كبيرة من المخدرات، وأصبحت موريتانيا على وعي بخطورة المنطقة.

04/02/2016