عبر المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية هورست كوهلر، الأحد، "عن ارتياحه للزيارة التي قام بها إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة، مبرزا أن هذه الزيارة سمحت له "بتعميق فهمه للقضية". وقال كوهلر في تصريح للصحافة بمطار الحسن الأول بالعيون، في أعقاب زيارته للأقاليم الجنوبية للمملكة، "أنا راض عن هذه الزيارة التي التقيت خلالها بالعديد من الناس، وزرت أماكن مختلفة بالمنطقة"، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن مختلف الاجتماعات التي عقدها كانت مثمرة.

واشاد كوهلر بالتقدم والتنمية التي تحققت بالمنطقة ، لا سيما في المجالين الاقتصادي والاجتماعي ، مشيرا إلى أن التسوية النهائية لهذا الملف ستؤدي إلى مزيد من الاستثمار، وخلق مناصب لفائدة الشباب بالمنطقة.

وأكد المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، استعداده للعمل من أجل التوصل إلى حل يقبله جميع الأطراف.

وخلال زيارته إلى عقد السيد كوهلر سلسلة من الاجتماعات مع المنتخبين، وشيوخ وأعيان القبائل الصحراوية، وممثلي المجتمع المدني، بمدن العيون والسمارة والداخلة، والذين جددوا التأكيد له على أن مبادرة الحكم الذاتي هي الحل الوحيد لتسوية قضية الصحراء.

وقد شكلت هذه اللقاءات ،أيضا فرصة للتأكيد على ضرورة الضغط على الجزائر للسماح باحصاء سكان مخيمات تندوف.

وتأتي زيارة السيد كوهلر إلى المغرب في إطار جولته الإقليمية الثانية التي زار خلالها الجزائر وموريتانيا.

02/07/2018