هيومن رايتس ووتش تعترض على ترشيح الجزائر لمجلس حقوق الإنسان

عبرت منظمة هيومان رايتس ووتش اليوم الثلاثاء عن اعتراضها على ترشيح الجزائر لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة خلال الانتخابات المزمع إجراؤها بعد ساعة من الآن في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

 

وجاء اعتراض المنظمة الحقوقية الأمريكية بسبب ما أسمته “القمع الذي تمارسه الجزائر ضد المعارضة السياسية”.

 

كما اعترضت نفس المنظمة على ترشيح كل من الصين وروسيا والمملكة العربية السعودية وكوبا وفيتنام.

 

وعللت هيومان رايتس ووتش اعتراضها بأن “سجل هذه الدول السيء في مجال حقوق الإنسان سيجعلها غير ذات منفعة” لمجلس حقوق الإنسان، حسب ما أوردته Voice of America.

 

وأضافت المنظمة الأمريكية أن كل من الصين وروسيا والجزائر وفيتنام والمملكة العربية السعودية رفضت السماح لمراقبين أمميين مستقلين القيام بزيارة للتحقيق في الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان التي ترتكب فيها.

 

الجدير بالذكر أن المغرب من المرشحين كذلك للظفر بمقعد بمجلس حقوق الإنسان، حيث يرى المراقبون في نيويورك أن يتوفر على حظوظ قوية للفوز في الانتخابات المزمع أجراءها اليوم.