جدد السفير الأمريكي بالرباط، سامويل كابلان، التأكيد على موقف بلاده الداعم لمقترح الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب لتسوية ملف الصحراء، مبرزا أن هذه المبادرة "جادة٬ وذات مصداقية٬ وواقعية".

وتطرق كابلان  خلال لقاء نظم أمس الخميس بالدار البيضاء٬ حول "رؤية خلفية للعلاقات الثنائية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية"، إلى الطابع "الخاص جدا" للعلاقات التي تربط بين الولايات المتحدة والمغرب.

وذكر السفير الأمريكي بأن المغرب كان أول بلد يعترف باستقلال الولايات المتحدة٬ مبرزا أن روابط الصداقة والتعاون بين البلدين ما فتئت تتطور في جميع الميادين.

وأكد كابلان في هذا الصدد عزم الإدارة الأمريكية على دعم أوراش التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي أطلقها المغرب من أجل تقليص الفوارق الاجتماعية وخلق فرص الشغل وتحديث نظام التربية٬ مشددا على ضرورة الدفع بالمبادلات التجارية والاستثمارات بين البلدين في إطار اتفاقية التبادل الحر الجارية منذ 2006.

وأوضح المسؤول الأمريكي، بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الإتفاقية مكنت من إلغاء حقوق الجمارك على أزيد من 95 في المائة من المبادلات٬ وخلق فرص حقيقية للتجارة والاستثمارات٬ وإعطاء دفعة للمبادلات التجارية الثنائية.

12/04/2013