واشنطن تصدم الجزائر و البوليساريو للمرة الثانية في أقل من شهر

تقرير أمريكي خلط اوراق الجزائر التي راهنت على ادراج نزاع الصحراء المغربية ضمن أولويات البيت الابيض بعد التهديدات المتكررة لصنيعتها البوليساريو بالعودة الى حمل السلاح ضد المغرب ادا فشلت الامم المتحدة في دعم اطروحة الانفصال بالصحراء المغربية ابريل القادم ويبدو ان آمال البوليساريو كان كبيرا في ان تحمل الولايات المتحدة تهديداتها محمل الجد لكن هدا التقرير الدي اعتبر المنطقة ضمن المناطق الامنة والمستقرة في سنة 2015 والدي يؤكد ان امريكا غير آبهة بما تنطق به الافواه المسوسة بالرابوني سينزل كالصاعقة على رؤوس عصابات الرابوني والجزائر التي تصرف على متل هده التقارير الملايير من الدولارات من اموال شعب الفقاقير...
مبارك السمان

31/12/2014

التعليقات (1)

  • anon
    المصطفى كنزالدين (لم يتم التحقق)

    المغرب بلد السلم والسلام
    منذ ان قام المرحوم الملك الحسن الثاني انطلاق المسيرة الخضراء التي كانت في منتهى العبقرية لتحربر ارض مغربية من يد الاستعمار الاسباني حتى بدا طمع الجارة الجزاءر لتحصل على منفذ للمحيط الاطلسي وكان وراء هذا الطمع ان خلقت لنا كيان لا تاريخ ولا ديانة ولا هم له الا زعزعة امن واستقرار المملكة المغربية ولكن هيهات
    المرجوم ااحسن الثاني استرجع منطقة مغربية بالسلظ والسلام لم يفرط في هذا المبدا وصار على منهجه الملك محمد السادس نصره وايده الرحمان
    شعارنا داءم الله الوطن الملك

    مارس 06, 2015