كشفت وثيقة تاريخية من أرشيف الوثائق السرية الفرنسية، فحوى زيارة كان قد قامَ بها الرئيس الجزائري "عبد العزيز بوتفليقة" للعاصمة الرباط، إبان شغله منصب وزير الخارجية الجزائرية.

وأفادت الوثيقة الرسمية الصادرة بتاريخ 5 يوليوز 1975، في فقرتها الأولى ما مفاده، ''تأتي هذه الزيارة في إطار التعاون لوحدة المغرب العربي، و الحوار بين الدولتين الشقيقتين''.

وتحدثت الفقرة الأولى لذات الوثيقة الموضوعة بالأرشيف الفرنسي، على أنَ "بوتفليقة" أكدَ خلال حلوله بالعاصمة الرباط، "أن الجزائر ليس لها أي أطماع في الصحراء، و تبارك خطوات المغرب، و تقترح مساعدته من اجل استرداد المناطق الصحراوية من أيدي المستعمر الاسباني''. 

07/11/2013