ألغى المغرب، زيارات رسمية لوزراء في حكومة عبد الإله ابن كيران، كانت مقررة إلى الجزائر، خلال الأيام القليلة القادمة، بعد التطورات الأخيرة التي شهدها ملف الصحراء والدعم المطلق للجزائر لجبهة البوليزاريو من خلال الدفع ببعض الدول المؤثرة في مجلس الأمن للتصويت على المسودة الأمريكية، التي اعتبرها المغرب تمس سيادته الوطنية، حسب ما لمحت إليه جريدة "الشروق" الجزائرية، عبر موقعها على الانترنت.

 

وأكدت ذات الصحيفة الجزائرية، أن المغرب أخطر الجزائر عبر القنوات الدبلوماسية، أن الزيارات التي كانت مبرمجة لوزراء مغاربة إلى الجزائر تم إرجاؤها إلى تاريخ غير مسمى. وبناء على هذه المعلومات ـ تصيف الشروق ـ تكفلت سفارة المغرب بالجزائر العاصمة، بإخطار مصالح الدائرة الوزارية لمراد مدلسي بخبر إلغاء زيارات الوزراء المغاربة، كان من بينها على المدى القريب زيارتين، الأولى تخص زيارة وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، وأخرى تتعلق بزيارة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق.

 

واعتبرت الصحيفة، المقربة من دوائر القرار في الجزائر، أن قرار المغرب "مقاطعة" الجزائر بشكل ضمني، تعني محاولة الأخير "الاقتصاص" من الجزائر بعد ما وصفته بـ"بانقلاب واشنطن والإدارة الأمريكية على المغرب"، معتبرة في ذات المقال أن قرار المقاطعة "سيزيد العلاقات بين البلدين فتورا أزيد من الفتور الذي يطبعها في الوقت الراهن".

24/04/2013