قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري، رمطان العمامرة، في حوار أجراه مع قناة "العربية"، إن الجزائر اختارت أن تكون محايدة من قضية الصحراء، وأن بلاده "لا تدعم ولا ترفض مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب على جبهة البوليساريو".

وأضاف العمامرة الذي يقوم بزيارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 15 نونبر الجاري، أن "مقترح الحكم الذاتي مرتبط بالطرفين المتنازعين وبالأمم المتحدة".

وتأتي تصريحات الوزير الجزائري، بعدم رفض أو دعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، بعد ساعات فقط من حديث زعيم حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، عمار سعداني عن أن التصعيد "ليس في صالح المغرب ولا الجزائر".

وكان سعداني قد تحدث بشكل غير مسبوق عن قضية الصحراء حينما قال "قضية الصحراء الغربية عندي فيها ما أقول ولابد أن نصارح فيها الشعب الجزائري...ولابد سيأتي يوم وسأتكلم فيها". وأضاف "أنا عندي رأي والقضية من 1975 لم تجد طريقها للحل...هذا الموضوع لو تكلمت فيه سيخرج الشعب إلى الشارع".

وأضاف في تعليقه على خطاب الملك محمد السادس بمناسبة المسيرة الخضراء قائلا لابد من مراجعة الحسابات بخصوص العلاقة مع المغرب، دون أن يقدم توضيحات أكثر.

وفي موضوع آخر دعا رمطان العمامرة في حواره الذي خص به قناة العربية،  الفرقاء الليبيين إلى مواصلة الحوار السياسي مع المبعوث الأممي الجديد من النقطة نفسها التي توقفوا عندها في الحوار الذي كان يشرف عليه المبعوث الأمي السابق برناردينو ليون بمدينة الصخيرات.

 

13/11/2015