في معرض رده عن سؤال حول النزاع في الصحراء، في ختام مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الجزائري عبد القادر مساهل أمس الاثنين بالعاصمة الروسية موسكو، اعترف رئيس الدبلوماسية الجزائرية بـ"ضرورة فتح حوار داخلي بين أبناء نفس البلاد".

 

حل النزاع المفتعل حول الصحراء يبدأ بـ"الحوار بين أبناء البلد"، يقول وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل ردا على سؤال صحفي حول كيفية حل القضية الصحراوية، عقب المؤتمر الذي شارك في استضافته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف أمس الاثنين 19 فبراير في موسكو.

 

وتحدث مساهل بوضوح، حسب ما يظهره هذا الفيديو الذي توصل به Le360 من موسكو، عن "نفس البلاد"، أي المغرب، وهو اعتراف بحقيقة الأمر وهي أن الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف هم مغاربة.

 

21/02/2018