سيغيب وزير الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة عن اجتماع الدورة 32 لمجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي المقرر عقدها بالرباط بعد غدا الجمعة، حيث ستشارك الجزائر في الاجتماع ممثلة بالأمين العام للوزارة عبد الحميد سنوسي بريكسي.
وحسب ما أفاد به اليوم الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية فأن الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية عبد الحميد سنوسي بريكسي هو من سيترأس الوفد الجزائري في أشغال هذه الدورة التي ستسبق باجتماع الدورة ال49 للجنة المتابعة المقررة عقدها غدا الخميس.
وسيم خلال هذا اللقاء حسب نفس المصدر الوقوف على حصيلة العمل المغاربي منذ الدورة السابقة ودراسة السبل والترتيبات التي من شأنها أن تدعم التعاون بين الدول اتحاد المغرب العربي في شتى الميادين و "تمكن من رفع التحديات المشتركة التي تعرفها المنطقة".
و أبرز الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية أن مشاركة الجزائر في هذه الدورة "تعكس تشبت الجزائر بخيار اتحاد المغرب العربي وتمسكها الراسخ بمسار تشييد صرحه و بناء مؤسساته على اساس المصلحة المشتركة و المنفعة المتبادلة و بما يستجيب لتطلعات وآمال شعوب دول المنطقة".

07/05/2014