قال الدكتور سعد الدين العثماني وزير الشؤون الخارجية المغربي ان الجزائر لم تتقدم رسميا للمغرب بطلب ترسيم الحدود البحرية بينهما.

واوضح العثماني في حوار مع "القدس العربي" ان المغرب يسعى دائما لحل كل المشاكل مع الجزائر "الا انه لم يقدم لنا اي شيء رسميا من الاخوة الجزائريين وبالتالي حتى الان ليس مطروحا رسميا على اجندة العلاقات الجزائرية المغربية".

وكان وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي قد صرح امام البرلمان الجزائري إن بلاده ليست لها أي مشاكل مع المغرب، وأن البلدين سيفتحان قريباً ملف ترسيم الحدود البحرية بينهما.

 

وقال وزير الخارجية المغربي لـ"القدس العربي" ان في علاقات بلاده مع الجزائر "ملفات شائكة معلقة تحتاج الى صبر ووقت لحلها" مثل ملف الحدود البرية المغلقة منذ 1994 والنزاع على الصحراء الغربية مع جبهة البوليزاريو التي تدعمها الجزائر في سعيها لاقامة دولة مستقلة بالمنطقة التي استردها المغرب من اسبانيا 1975.

 

ومن المقرر ان يعلن كريستوفر روس مبعوث الامم المتحدة للصحراء منهجيته وافكاره للدفع بعملية السلام الصحراوي المتعثرة بعد تصاعد موجة العنف واللااستقرار وتمدد نفوذ الجماعات الاسلامية المسلحة في منطقة الساحل الصحراء خاصة بشمال مالي.

 

في حواره مع "القدس العربي" تحدث رئيس الدبلوماسية المغربية عن تطورات السلام الصحراوي وعلاقات بلاده مع الجزائر وما تعرفه الازمة السورية من تطورات والاجتماع القريب للجنة القدس الاسلامية بالمغرب ووجود احزاب ذات مرجعية اسلامية في مصر وتونس والمغرب وليبيا التي قال ان ذلك يساعد على التقارب بين هذه الدول وتوقع ان تعرف العلاقات فيما بينها انطلاقة قوية.

 

وحين سالت "القدس العربي" الدكتور العثماني ان كان المغرب سيوجه دعوة للائتلاف السوري لاحتلال مقعد سورية في لجنة القدس التي من المتوقع عقد اجتماع لها منتصف شباط (فبراير) القادم اجاب بان عضوية اللجنة للدول وان عضوية سورية بمنظمة التعاون الاسلامي معلقة لذا سيكون المقعد السوري فارغا.

 

وقال رئيس الدبلوماسية المغربية ان موعد مدقق للاجتماع القادم للجنة القدس التي يبراسها العاهل المغربي الملك محمد السادس لم يحدد بعد وقال "هناك الان مشاورات لا بد من جواب من جميع اعضائها لتحديد الموعد ونحن نحاول عقدها في منتصف فبراير القادم ونحتاج الى رد الاعضاء حتى يحدد جلالة الملك رئيس لجنة القدس الموعد النهائي ويوجه الدعوات". 

 

وحول حضور ايران لهذه الاجتماعات والعلاقات الدبلوماسية بين الرباط وطهران مقطوعة قال العثماني "بالتاكيد سنوجه الدعوة لايران لانها عضو باللجنة ولوزير خارجية الذي من الطبيعي ان يحضر لان اللجنة تعقد على مستوى وزراء الخارجية".

13/01/2013