أكدت ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، في بلاغ توصل موقع "زنقة 20"، بنسخة منه، إصابة خمسة عناصر من قوات حفظ النظام أمس السبت بالعيون بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية في أعمال شغب وعنف قامت بها بعض العناصر للتشويش على زيارة "كريستوفر روس"، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لكل من مدينتي العيون والسمارة.

البلاغ الموقع من لُدن ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، نفى نفياً قاطعاً، أن تكون قوات الأمن قد قامت بمداهمة بعض المنازل، خلافا ً لما "روجه بعض الأشخاص ذوو النوايا السيئة من إشاعات مغرضة"، مؤكدة أن أي تدخل للقوات العمومية خارج القوانين ستتم معاقبته بكل صرامة.

ذات الوثيقة التي توصل بها موقع "زنقة 20"، تؤكد محاولة مجموعة من الإنفصاليين التشويش على زيارة المبعوث الأممي إلى الصحراء، من خلال افتعال أعمال الشغب والعنف وإلحاق أضرار بالممتلكات الخاصة والعامة لاستفزاز قوات حفظ النظام ليتسنى لها بعد ذلك اتهامها بالاعتداء عليها وانتهاك الحقوق.

وأشارت ولاية العيون، ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، إلى أنٌَ حوالي 400 شخص، موزعين على مجموعات تضم ما بين 20 و 80 فردا، قاموا في أماكن متفرقة، بمدينة العيون بمحاولة التجمهر في الشارع العام بدون ترخيص وشرعوا في رشق القوات العمومية بالحجارة والزجاجات الحارقة وإضرام النار في اطارات السيارات كما أقاموا متاريس في بعض الأزقة، معرقلين بذلك حركة السير والجولان، مُؤكدة أنٌَ القوات العمومية تعاملت مع هذه الاستفزازات وأعمال الشغب بمسؤولية ورزانة وضبط النفس، وفي احترام تام للقوانين الجاري بها العمل.

20/10/2013