ولاية هاواي الأمريكية تستعد للتوأمة مع مدينة الداخلة المغربية

ولاية هاواي الأمريكية تستعد للتوأمة مع مدينة الداخلة المغربية

استقبل رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، مساء يوم الخميس 5 فبراير 2015، بمقر رئاسة الحكومة، وفدا من ولاية هاواي الأمريكية، برئاسة الحاكم السابق للولاية، السيد نيل أبيركرومبي Neil Abercrombie، الذي يقوم بزيارة للمملكة المغربية في إطار الشراكة التي تجمع بين هاواي وجهة الرباط-سلا-زمور-زعير.
وخلال هذا اللقاء نوه الجانبان بالعلاقات التاريخية والعريقة التي تربط بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية والتي تبلورت عبر مراحل عدة لتأخذ طابع شراكة متميزة وحوار استراتيجي طموح يهم مختلف أوجه التعاون.
وقد شكلت المباحثات مناسبة لبحث آفاق تعزيز التعاون في مختلف المجالات، خاصة في الميدان السياحي، وكذا لتسجيل التقدم الحاصل في مشروع التوأمة بين عاصمة هاواي هونولولو ومدينة الداخلة والذي ستوقع بشأنه مذكرة تفاهم ستفتح الطريق أمام تحقيق عدة مشاريع تنموية بالمنطقة، تهم بالأساس إحداث مشروع سياحي مندمج ووحدة لصناعة لوازم الرياضات المائية.
على صعيد آخر وفي معرض حديثه عن التحديات التي تواجه المنطقتين العربية والإفريقية، عبر السيد نيل أبيركرومبي عن قناعته بأن المغرب، مستنيرا بالقيادة الحكيمة لصاحب الجلالة نصره الله، ومستفيدا من تعدد مشاربه وانتماءاته الثقافية وكذا من حضوره الوازن على المستويين الإقليمي والدولي، يجسد الشريك الأمثل في طريق البحث عن سبل مواجهة مختلف هذه التحديات، في إطار شراكة تروم تحقيق الأمن والاستقرار والنماء الاقتصادي.
حضر هذا اللقاء السيد إدريس الكراوي، منسق لجنة تتبع الشراكة بين المغرب وهاواي.