ولد الرشيد: الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية سيضمن لكل الصحراويين العيش في أمن وأمان

ولد الرشيد: الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية سيضمن لكل الصحراويين العيش في أمن وأمان

أطلع حمدي ولد الرشيد، رئيس المجلس البلدي للعيون، خلال اجتماع عقده مساء أمس الثلاثاء بمقر البلدية، المشاركين في المنتدى الدولي حول الصحراء على المؤهلات السوسيو- اقتصادية والتنموية بالأقاليم الجنوبية للمملكة. وأكد السيد ولد الرشيد، أمام الوفد المشارك في هذا المنتدى، الذي ينظمه مركز الصحراء للتفكير الاستراتيجي تحت شعار “الصحراء بعد 40 سنة …” بمشاركة شخصيات سياسية وخبراء في مجال حقوق الإنسان ينتمون لبلدان من بينها بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والنرويج وفلسطين وباكستان وبلدان من أمريكا اللاتينية، أن الاستثمارات والأوراش التنموية الكبرى التي تم إطلاقها بالأقاليم الجنوبية للمملكة مكنت الساكنة المحلية من العيش الكريم بخلاف ما يعيشه المغاربة المحتجزين بتندوف من تنكيل واضطهاد. وأضاف أنه بالموازاة مع ذلك قام المجلس البلدي للعيون بإنجاز استثمارات ضخمة على مستوى التهيئة الحضرية وعصرنة البنيات التحتية للمدينة وإطلاق العديد من المشاريع التي مكنت من خلق فرص قارة للشغل لفائدة الشباب. وبخصوص قضية الصحراء، أكد السيد حمدي ولد الرشيد أن مقترح الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والخيار الأنسب لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، مبرزا أن الصحراويين لهم قناعة ثابتة بهذه المبادرة التي شاركوا في بلورتها عن طريق المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية كمنتخبين وكشيوخ للقبائل الصحراوية. وأضاف السيد ولد الرشيد أن الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية سيضمن لكل الصحراويين العيش في أمن وأمان سواء منهم الساكنة المحلية أو المحتجزين بمخيمات تندوف، مشيرا إلى أن المنجزات التنموية والأوراش الكبرى التي تحققت في الأقاليم الجنوبية للمملكة، خاصة في مجالات البنيات التحتية والتنمية الاجتماعية والمؤسسات والمرافق الصحية والتربوية، دليل كبير على انخراط المملكة في مسار الحداثة والتنمية والبناء الديمقراطي واحترام وحقوق الإنسان. يشار إلى أنه تم خلال هذا اللقاء، الذي حضره عدد من المنتخبين بالمجلس البلدي للعيون، تقديم عرض حول المشاريع التنموية التي تم إنجازها أو التي في طور الإنجاز بمدينة العيون. وكان الوفد المشارك في هذا المنتدى عقد، أمس الثلاثاء، لقاء مع المنتخبين بالجماعة الحضرية لبلدية المرسى، ثم قام بزيارة تفقدية للمشاريع والأوراش التنموية الكبرى والبنيات التحتية على مستوى الجماعة.