أكدت شركة سان ليون انيرجي San Leon Energy، التي يوجد مقرها بايرلندا، ما جاء في العديد من التقارير، التي تقول ان المغرب يتوفر على احتياطي هام من النفط الصخري..

وخلصت الشركة، اعتمادا على دراسات ميدانية في هذا المجال، إلى انه بالإمكان استخراج ما بين 5000 و 10000 برميل نفط يوميا بسواحل طرفاية، مشيرة إلى ان مجموع الاحتياطي يبلغ حوالي 50 مليون برميل بمنطقة طرفاية وحدها، وهو رقم ينضاف إلى المخزون المتواجد بالأطلس المتوسط بمنطقة تيمحصيت، أي 42 مليار طن من السائل المستخرج من الصخور النفطية..

هذه الارقام تجعل من المغرب سادس دولة في العالم فيما يخص مخزون الصخور النفطية القابلة للاستغلال..

هذه الثروة، المعروفة منذ اكثر من قرن، لم يتم استغلالها بشكل كبير لان استخراجها كثير التعقيد وكلفة تحويلها مرتفعة جدا..

إلا انه منذ نهاية العشرية الاولى من القرن 21 ونفاذ الثروات التقليدية جعلت الشركات المهتمة تستثمر اموالا وإمكانيات هامة في هذا المجال ..

وفي المغرب هناك ثلاث شركات تعمل في مجال التنقيب على النفط الصخري، الفرنسية طوطال والبرازيلية "كروبراس" بالاضافة إلى الاستونية "ايستي انيرجيا"، وهي شركات تضع المغرب على راس الدول في مجال السباق نحو استغلال الصخور النفطية..

11/03/2014