“البوليساريو” وراء تفجير سفارة المغرب بليبيا

“البوليساريو” وراء تفجير سفارة المغرب بليبيا

كشفت مصادر مقربة من دائرة التحقيق في الهجوم الذي استهدف سفارة المغرب بليبيا الاثنين الماضي، أن الشكوك تتجه نحو أعضاء سابقين فيما كان يعرف بـ “مكتب وادي الذهب والساقية الحمراء” الذي قاتل أعضاؤه بجانب معمر القذافي، الزعيم الليبي السابق، قبل أن يندسوا بين صفوف الجماعات المسلحة خاصة في العاصمة طرابلس ومحيطها.

وحسب جريدة الصباح في عددها ليوم الجمعة، فإن التحقيقات الأولية تسجل حضورا ملحوظا لأعضاء “مكتب وادي الذهب والساقية الحمراء” في المليشيات التي تتحكم في الأحياء القريبة من السفارة المغربية في طرابلس، وحذرت من خطورة العناصر المحسوبة على البوليساريو ، على اعتبار أنها كانت تشكل ميليشيات عسكرية استفادت من تدريب وعتاد في عهد النظام القديم.