“جون أفريك” : الجزائر تستعد لرئاسة وبسط سيطرتها على منظمة “الإتحاد الإفريقي”

قالت مجلة “جون أفريك” أن الجزائر تستعد لرئاسة منظمة الإتحاد الإفريقي الذي يضم دولاً إفريقية باستثناء المغرب من خلال ترشيح وزير خارجيتها “رمطان لعمامرة”، وذلك للعب دور مهم في القارة الإفريقية خلال سنة 2016، من خلال منصب رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي في بداية هذه السنة، في حال قررت المسؤولة الجنوب إفريقية، “نكوسازانا دلاميني زوما” تقليص عهدتها.

 

واعتبرت المجلة أن فيه إشارات قوية حول إمكانية ترأس “لعمامرة” لمنصب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي. للتذكير، فقد سبق لرمطان لعمامرة خلال نزوله ضيفا على برنامج تلفزيوني على قناة النهار المصرية أن قال بأن الشخص الذي سيكون على رأس الهيئة التنفيذية الإفريقية في طبعتها القادمة سيكون و للمرة الأولى في تاريخ إفريقيا المستقلة , عربيا و من دول شمال إفريقيا و هو ما يصب في تقارير تتحدث حول إمكانية الدفع بمسؤول جزائري لاعتلاء رأس هرم منظمة الوحدة الإفريقية في الفترة المقبلة.

 

وزير الخارجية الجزائري “رمطان لعمامرة” الذي سبق له وأن شغل مناصب في هيئات أممية ودولية ، كان آخرها مفوض السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، سبق وأن تناولت تقارير اعلامية عديدة اسمه ضمن المرشحين لقيادة الهيئة التنفيذية للاتحاد الافريقي مستقبلا.