أفادت معطيات للمديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للجنوب بأنه تم تخصيص 43 مليون و400 ألف درهم لحماية مدينة طرفاية من زحف الرمال وخلق منطقة خضراء قرب المدينة خلال الفترة ما بين 2011 و 2016.

 

وأضافت المعطيات أن هذا المشروع، الذي يتم إنجازه خلال هذه الفترة في إطار شراكة بين المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووكالة الجنوب ووكالة الحوض المائي للساقية الحمراء ووادي الذهب وعمالة إقليم طرفاية، يهم انجاز أشغال التثبيت الميكانيكي والبيولوجي للرمال وإحداث حزام أخضر على مساحة 300 هكتار وبناء حاجز رملي على طول 22 كلم وتوفير مياه السقي وحراسة وصيانة منشآت المشروع.

 

وأشارت المعطيات إلى أن المندوبية السامية تساهم في إنجاز هذا المشروع ب37 مليون و200 ألف درهم من خلال توفير الأغراس اللازمة وإنجاز أشغال التثبيت الميكانيكي والبيولوجي للرمال بمعدل 60 هكتار في السنة وصيانة محيطات التشجير وبناء الحزام الرملي بمعدل 5ر5 كلم في السنة.

 

وأضاف المصدر ذاته أنه يتم، خلال عملية التثبيت الميكانيكي والبيولوجي للرمال، استعمال أنواع نباتية محلية ك"الطرفاء" التي تتحمل ملوحة التربية وتستفيد من المستوى المرتفع لرطوبة الجو.

 

يشار إلى أن التشخيص البيئي لمدينة طرفاية يوضح أن هذه المدينة، المطلة على المحيط الأطلسي على بعد 100 كلم شمال مدينة العيون، تعاني من حركة رملية قوية بسبب قساوة المناخ وضعف الغطاء النباتي فضلا عن وجود طاقة هائلة لإنتاج الرمال جراء تأثير التيارات البحرية والرياح القوية.

 

 

04/12/2013