ﺩﻭﺍﻓﻊ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﻭﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ ﺍﻹﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺝﻳﺔ ﻭﺃﻫﺪﺍﻓﻬﺎ ﺍﻹﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺞﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷﻤﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﻭﻣﺪﺭﻭﺳﺔ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﺎﻥ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ .ﻓﺎﻟﻌﺴﻜﺮ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻳﺴﻌﻰ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻬﻴﻤﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﻫﺪﺍ ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﺳﻊ ﺍﻟﻤﻤﺘﺪ ﻣﻦ ﺩﻛﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ . ﺍﻧﻪ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺃﻣﻨﻪ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ، ﻭﻻ ﺍﺣﺪ ﻟﻪ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﻣﻌﺎﻟﻤﻬﺎ ﺇﻻ ﺑﻤﻮﺍﻓﻘﺔ ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻻﺕ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻳﺤﻜﻤﻮﻥ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﺴﺘﺎﺭ . ﻫﺪﻩ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺒﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻘﺪ ﻭﺍﻟﻚﺭﺍﻫﻴﺔ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ ﻭﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺗﺪﺭﺱ ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻻﻛﺎﺩﻣﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺃﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﻭﺍﻟﺸﺮﻃﺔ .ﻓﻠﻘﺪ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻭﺃﺭﺿﻌﻮﻩ ﻟﺒﻨﺎ ﻣﺴﻤﻮﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﻢ ﺘﺼﻮﺭﻭﻥ ﺍﻥ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﻳﺎﺗﻴﻬﻢ ﻣﻦالمغرب ﻭﺍﻥ ﺳﺒﺐ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﻭﻓﻘﺮﻫﻢ ﻫﻢ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ .

ﻓﺠﻨﺮﺍﻻﺕ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﺍﺳﺘﺜﻤﺮﻭﺍ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﻭﺍﻟﺠﻬﺪ ﻹﺿﻌﺎﻑ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺗﻜﻮﻳﻦ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺼﻄﻨﻌﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﺗﻤﻜﻨﻬﻢ ﺃﻭﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺍﻷﻃﻠﺴﻲ ﻭ ﻣﻦ ﺗﻢ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ. ﺧﻄﺔ ﺗﻬﺪﻑ ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻛﻴﺎﻧﺎﺕ ﻣﺘﻨﺎﺣﺮﺓ ﻣﺘﻨﺎﻓﺮﺓ ﻭﻣﺘﻀﺎﺩﺓ . ﺍﻥ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺠﻴﻮﺳﺘﺮﺍﺕﻳﺠﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﺮﻑ ﺗﻄﻮﺭﺍ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻻﺗﺠﺎﻫﺎﺕ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ ﻭﺭﺩﻭﺩ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﻏﻴﺮ ﻣﺘﺠﺎﻧﺴﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﻴﻘﻈﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻟﺨﺎﻟﺼﺔ . ﺇﻧﻨﺎ ﻓﻲ ﻣﻔﺘﺮﻕ ﻃﺮﻕ ﺧﻄﻴﺮ ﻣﺤﺘﺎﺟﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺇﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺗﻨﺎ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻌﺘﻤﺪﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺎﺭﺑﺎﺕ ﻭﺍﺩﻭﺍﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻤﺠﺎﺑﻬﺔ ﻭﺍﻓﺸﺎﻝ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻟﻄﺎﺋﺶ ﻭﺍﻟﻤﻐﺎﻣﺮ . ﻓﺎﻟﻨﻘﺪ ﺍﻟﺬﺍﺗﻲ ﻭﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻛﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﻛﺪﻭﻟﺔ . ﻓﺎﻟﺨﻄﺮ ﻗﺎﺩﻡ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻓﺎﻷﻋﺪﺍﺀ ﻗﺪ ﺗﺴﺮﺑﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﻋﺪﺓ ﺑﻠﺪﺍﻥ ﻓﻲ ﺃﺭﻭﺑﺎ ﻭﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﺍﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ . ﺇﻻ ﺇﻧﻬﻢ ﻓﺸﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻐﻠﻐﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﻰ ﻛﻴﺎﻧﺎﺗﻪ ﺍﻟﺘﻤﺜﻴﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻭﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ . ﻭﻫﺪﺍ ﺭﺍﺟﻊ ﻟﺴﺒﺐ ﻭﺍﺣﺪ . ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻛﻴﻔﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻧﺘﻤﺎﺀﺍﺗﻪ ﺍﻹﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺝﻳﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻭﺣﺪﻭﻱ ﺑﻄﺒﻌﻪ ﻭﻳﺮﻓﺾ ﺍﻟﺘﻤﺰﻕ ﻭﺍﻟﺘﺸﺮﺫﻡ . ﺍﻧﻪ ﻳﺤﻠﻢ ﺑﺎﻷﻣﺔ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪﺓ ﻓﺘﻢ ﺇﺟﻬﺎﺽ ﻛﻞ ﻣﺤﺎﻭﻻﺕ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻗﻼﻡ ﺍﻟﻤﺮﺗﺸﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻻﻭﺳﻂ ﺧﺪﻣﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍ ﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﺍﻟﺘﻀﻠﻴﻠﻲ ﻓﻲ ﺿﺮﺏ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺇﺩﺧﺎﻟﻪ ﻓﻲ ﺩﻭﺍﻣﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ.

 ﺃﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻹﻣﺎﺭﺓ ﻗﻄﺮ، ﻓﺎﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺖ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﺴﺎﻧﺪ ﺍﻻﻧﻔﺼﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺳﺮﺍ ﻭﺗﺴﺎﻋﺪ ﻣﺎﻟﻴﺎ ﻭﺇﻋﻼﻣﻴﺎ ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎﺭﻱﻭ ﻫﻲ ﻛﺎﻵﺗﻲ.

1- ﺃﻭﻻ ﺍﻟﻌﺪﺍﻭﺓ ﺍﻻﺯﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﻗﻄﺮ ﻭﺍﺻﻄﻔﺎﻑ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺁﻝ ﺳﻌﻮﺩ . ﻓﻘﻄﺮ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻗﺘﻄﻌﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﺘﺒﺮﻭﻧﻬﺎ ﻛﺤﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﻭﻛﻘﺎﻋﺪﺓ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻻﻏﻴﺮ. ﻓﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﻛﺎﻥ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻭﺃﺑﺪﺍ ﺣﻠﻴﻔﺎ ﻟﻠﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻇﺎﻟﻤﺔ ﺃﻭ ﻣﻈﻠﻮﻣﺔ . ﻫﺪﺍ ﻫﻮ ﺍﺳﺎﺱ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻦ ﻓﻲ ﻧﻈﺮﻱ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻪ ﺩﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺎ ﻭﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻬﺎﺩﺉ ﻭﺍﻻﺧﻮﻱ .ﻓﺎﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺣﻠﺤﻠﺖ ﺳﻮﺀ ﺍﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﻗﻄﺮ.

2- ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﺍﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﺍﻥ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻟﻴﺲ ﻫﻮ ﻋﻬﺪ ﺍﺑﻴﻪ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ . ﻓﺎﻻﻣﻴﺮ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﻣﻊ ﺍﻻﺳﻒ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﻻﺯﺍﻝ ﻳﺤﺘﻔﻆ ﻓﻲ ﺫﺍﻛﺮﺗﻪ ﺑﺒﻌﺾ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺎﺕ ﻭﺍﻻﻧﺘﻘﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﺧﻮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺻﺪﺭﺕ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻘﻼﺏ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺁﻝ ﺛﺎﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻴﻪ ﺑﻤﺴﺎﻧﺪﺓ ﺍﻟﻨﺎﺻﺮﻳﻦ ﻭﺍﻟﺒﻌﺜﻴﻴﻦ ﻭﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﻭﺍﻟﺘﺒﻠﻴﻎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ

. 3- ﺇﻥ ﺇﻧﺸﺎﺀ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﻷﻭﻝ ﻫﻮ ﺧﻠﻖ ﺳﻼﺡ ﺍﻋﻼﻣﻲ ﻗﻮﻱ ﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺠﺎﺭ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﺇﺛﺎﺭﺓ ﺍﻟﻨﻌﺮﺍﺕ ﺍﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ . ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﺪﻑ ﺍﻷﻭﻝ ﻫﻢ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺁﻝ ﺳﻌﻮﺩ ﻭﺣﻠﻔﺎﺀﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﻭﻛﺬﺍﻟﻚ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻓﺮﻳﻘﻴﺎ . ﻫﻜﺬﺍ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﺧﺘﺰﺍﻝ ﻗﻮﺓ ﻗﻄﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺸﻘﻴﻘﺔ ﻓﻲ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻭﻓﻲ ﻓﻴﺼﻞ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻳﺮ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﻓﻌﻠﻴﺎ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﺴﺘﺎﺭ.

4- ﺃﻣﻴﺮ ﻗﻄﺮ ﺍﻟﻌﺮﻭﺑﻲ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺁﻝ ﺛﺎﻧﻲ ﻫﻮ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻭﺍﻗﻊ ﺗﺤﺖ ﺗﺎﺛﻴﺮ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﺸﻌﺒﻮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻋﻼﻣﻴﻴﻦ ﺩﻋﺎﺓ ﺍﻟﻔﻮﺿﻰ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀﺓ ﻓﻲﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ. ﻓﺘﺤﻮﻟﺖ ﺍﻻﻣﺎﺭﺓ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﻣﻠﺠﺄ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻐﺎﺿﺒﻴﻦ ﻭﺍﻟﻔﻮﺿﻮﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ . ﺍﻥ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﺸﻌﺒﻮﻱ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻨﺸﻴﻂ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺣﺔ ﻧﺠﺢ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻟﻬﺪﺍ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﻄﻤﻮﺡ ﺍﻟﻰ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﻥ ﻛﻞ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻗﻄﺮ ﻭﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺍﻷﻣﻴﺮﻳﺔ ﻭﺟﻬﺖ ﺍﻟﻰ ﻓﻨﺰﻭﻳﻼ ﻭﺇﻳﺮﺍﻥ ﻭﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻭﺍﺭﻭﺑﺎ ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻋﻮﺽ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮﺓ ﻭ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ.

5- ﺇﻏﻼﻕ ﻣﻘﺮ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ ﻛﺎﻥ ﻗﺮﺍﺭﺍ ﺳﻴﺎﺩﻳﺎ ﺳﺒﺒﻪ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﻘﻨﺎﺓ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻳﺮﻩ ﺟﺰﺍﺋﺮﻱ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ . ﻓﻌﺪﺍﻭﺓ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻘﺼﻮﺩﺓ ﻭﻣﺒﺮﻣﺠﺔ ﻭ ﻟﻬﺎ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻨﺸﺮ ﺍﻟﺒﻠﺒﻠﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺿﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ . ﻓﺎﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻯ ﻓﻲ ﻭﺣﺪﺗﻪ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ ﺧﻄﺎ ﺃﺣﻤﺮﺍ ﺍﺳﺘﻐﺮﺏ ﻭﺍﻧﺪﻫﺶ ﻟﻠﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻟﻪ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺪﻡ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻬﻴﻤﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﺩﻩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﻓﻲﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.

ﺩﺧﻮﻝ ﻗﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺧﻂ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻭﻣﺪ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎﺭﻱﻭ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺴﻼﺡ ﻭﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ ﻟﻬﺎ . ﻣﺨﻄﻂ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻗﻄﺮ ﻭﻻ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﻻ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻛﺬﻟﻚ . ﺍﻥ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﻏﺮﻳﺐ ﻭﻻ ﻳﻌﻜﺲ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺁﻝ ﺛﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﺎﺩﺍ ﺗﺄﻛﺪﺕ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻮﺍﺭﺩﺓ ﻭﺍﻟﻤﺴﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻭﺗﻨﺪﻭﻑ ﺻﺤﻴﺤﺔ . ﻓﻬﻲ ﺗﻌﺪ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺇﻋﻼﻥ ﺣﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻭﺑﺈﻣﻜﺎﻧﺎﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ . ﻭﻫﺪﺍ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﺒﻠﻪ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱﺓ

. 6- ﺍﻥ ﺍﻟﺘﺴﺮﻳﺒﺎﺕ ﺍﻻﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺗﻴﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﺯﻭﺭﻳﺦ ) ﺳﻮﻳﺴﺮﺍ ( ﺗﻔﻴﺪ ﺍﻥ ﺃﻣﻴﺮ ﻗﻄﺮ ﻏﺎﺿﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺗﻮﻋﺪﻩ ﺑﻤﻔﺎﺟﺄﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ ﻭﺍﻫﻢ ﺧﻄﻮﺓ ﻓﻲ ﻫﺪﺍ ﺍﻟﺘﺸﻨﺞ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺁﻝ ﺛﺎﻧﻲ بالزيارة ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺄﺓ ﻟﻠﺠﺰﺍﺋﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﻼﻥ ﻓﻮﺯ ﻗﻄﺮ ﺑﺎﺣﺘﻀﺎﻥ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻟﺴﻨﺔ 2022 .

7- ﺇﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻳﻌﻴﺶ ﺣﺮﺑﺎ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﻭﺑﺄﺳﻠﺤﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻓﺘﺎﻛﺔ . ﺍﻧﻪ ﻳﻮﺍﺟﻪ ﺁﻟﺔ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﻗﻮﻳﺔ ﺗﺮﻧﻮ ﻟﻀﺮﺏ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭﻩ . ﻓﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﻭﺣﻠﻔﺎﺀﻫﺎ ﻋﺮﺑﺎ ﻭﻋﺠﻤﺎ ﺗﺮﺍﻫﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﻤﺰﻳﻖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻯ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ . 

ﻭﻟﺒﻠﻮﻏﻬﻢ ﻫﺪﺍ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﺑﺘﻮﺭﻳﻂ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﻓﻲ ﺻﺮﺍﻉ ﻣﺼﻄﻨﻊ ﻣﺠﻨﺪﻳﻦ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺃﺭﺟﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﻟﺸﻌﺒﻮﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﻗﻄﺮ . ﻓﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ ﺍﻗﺴﻢ ﻋﻠﻰ ﺗﻤﺰﻳﻖ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﻮﻝ ﻣﺸﻜﻞ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﻭﻫﻮ ﺍﻵﻥ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻤﻘﺴﻢ ﺳﻠﻔﺎ .ﻓﺤﺴﺐ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺟﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﻓﺎﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺁﻝ ﺛﺎﻧﻲ ﻗﺪ ﻭﻋﺪ ﺑﻮﺿﻊ ﻛﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺔ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻻﻧﻔﺼﺎﻝ ﻓﻲ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ . ﻓﺎﻟﻤﺎﻝ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻭﺍﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ ﺣﺎﺿﺮﺍﻥ ﻓﻲ ﻫﺪﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻲ . ﻓﻼ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻧﻨﺪﻫﺶ ﺃﻭ ﻧﺴﺘﻐﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻋﻤﺎ ﺳﻮﻑ ﺗﻔﻌﻠﻪ ﻗﻄﺮ ﺿﺪﻧﺎ .ﻓﺎﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻓﺘﺤﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻋﺪﺓ ﺟﺒﻬﺎﺕ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻭﺍﺣﺪ، ﻭﺿﻊ ﺍﻭﺟﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺇﻋﻼﻥ ﺍﻟﺘﻌﺒﺌﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻓﻨﺎ ﻭﺇﺑﻌﺎﺩ ﻛﻞ ﺍﻟﻄﻔﻴﻠﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺧﻨﺔ ﻓﻲ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻠﻎ ﺫﺭﻭﺗﻪ . ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻛﺬﺍﻟﻚ ﻃﺮﺡ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﻓﻬﺎ ﻋﻼﻗﺎﺗﻨﺎ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺣﻮﺍﺭ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﻭﺍﻟﺮﺃﻱ ﺍﻟﻤﻌﺎﻛﺲ ﻭﺑﺪﻭﻥ ﻋﻘﺪ.

ﺧﺘﺎﻣﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﻷﺷﻘﺎﺋﻨﺎ ﻓﻲ ﻗﻄﺮ، ﺇﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻳﺸﻌﺮ ﺑﻐﺒﻦ ﺷﺪﻳﺪ ﻭﺑﺎﻟﻢ ﻋﻤﻴﻖ ﺟﺮﺍﺀ ﺩﺧﻮﻝ ﻗﻄﺮ ﻓﻲ ﻫﺪﺍ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ ﺍﻟﻤﺼﻄﻨﻊ، ﻓﻜﺎﻥ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻣﻨﻜﻢ ﺳﻠﻮﻛﺎ ﻣﺸﺎﺑﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﻓﻌﻠﺘﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﻭﻛﺬﺍﻟﻚ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻴﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺨﺎﺑﺮﺍﺕﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻳﺮ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺟﻌﻠﺘﻜﻢ ﺗﺪﺧﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺣﻠﻒ ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻳﻬﺪﻑ ﺇﻟﻰ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ﻋﻮﺽ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ. ﻭﺣﺘﻰ ﻻ ﺃﻧﺴﻰ ﺃﺗﻘﺪﻡ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﺑﺎﻟﺘﻬﺎﻧﻲ ﺍﻟﺨﺎﻟﺼﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻓﻮﺯ ﻗﻄﺮ ﺑﺎﺣﺘﻀﺎﻥ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﺴﻨﺔ .2022 ﺍﻧﻪ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﻭﺷﺮﻑ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺇﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻔﻖ ﻟﻬﺪﺍ ﺍﻻﻧﺠﺎﺯ، ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻴﻪ ﺑﻜﻞ ﻃﺎﻗﺎﺗﻪ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻹﻧﺠﺎﺡ ﻫﺪﺍ ﺍﻟﻌﺮﺱ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ . ﻭﻫﻨﺎ ﺃﻧﺎﺷﺪﺃﻣﻴﺮ ﻗﻄﺮ ﺇﻟﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﻣﻮﺍﻗﻔﻪ ﻣﻦ ﻧﺰﺍﻉ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﻭﺍﻻﻧﺴﺤﺎﺏ ﺳﺮﻳﻌﺎ ﻣﻦ ﻣﻐﺎﻣﺮﺓ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ ﻭﺟﻨﺮﺍﻻﺗﻪ . ﻓﺎﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﻻ ﻟﻠﻄﻐﺎﺓ

 

02/01/2013

التعليقات (4)

  • anon
    khalid dz (لم يتم التحقق)

    مع كل احتراماتي إلا ان تحليلك هامش الصوابن،كما يمكنني ان اعتبره غير علمي وغير اكاديمي كون انك قد خضعت لعامل الذاتية الذي يسيطر على المحللين في العلوم الاجتماعية بصفة عامة والسيايسية بصفة خاصة ،وتناولت الموضوع من منطلق كونك مغربي ،انا لا اشاطرك الراي في كون ان الجزائر تعتبر المنطقة الممتدة من داكا الى القاهرة بمثابة مجال حيوي وقد اثبتت رياح العربي هذا التصور كون اننا لم نلمح اي تحرك في اطار الحراك العربي في هذه الدول ،وفي نفس الوقت انا اتفق معك في كون ان الجزائر تعتبر المغرب عدو استراتيجي وهذا راجع لعدة اعتبارات تارخية وجيواستراتيجية و الصراع حول منطقة تندوف و الصحراء الغربية التي تبرز فيها المصالح الجزائرية واخيرا انصحك ان لا تتكلم باسم اي شعب فاي دليل يثبت لك ان النظام في الجزائر استطاع ان يزرع الكره في نفوس الجزائرين يا اخي القلوب بيد الرحمان يقلبهما كيفما يشاء يكفيني فخرا انا اكون جزائري لكني موضوعي

    مارس 06, 2013
  • anon
    أمين (لم يتم التحقق)

    شكرا على التدخل أخي الجزائري...بخصوص أن المقال غير موضوعي فهذا أمر نسبي و كون كاتبه مغربي لا يفقد من مصداقيته في شيء.. أما مشكل الصحراء المغربية و علاقة المغرب و الجزائر فهذا راجع للايديولوجية الاشتراكية لحكام الجزائر و ترسبات الحرب الباردة و العقيدة العسكرية الشيوعية التي لا تؤمن الا بقطب اقليمي واحد ..كل هذه العوامل دفعت حكام المرادية لخلق عدو وهمي واحد هو المغرب لتصريف جميع المشاكل الداخلية للبلاد

    مارس 06, 2013
  • anon
    alg (لم يتم التحقق)

    يبدو ان المغرب اصيب باسهال عقلي كبير .بعد اكتشاف نوياه تجاه الجزائر ...ههههه طامع باه نفتحولهم الحدود ياو الشعر نقلك الحدود ماتتفتاحش لوكان تحب عينك و انا اطالب بوتفليقة و الجيش الوطني الشعبي بغلق الحدود و تلغيمها بشكل كامل كما اطالب الجيش بقتل و تقتيل كل مغربي يقترب من حدودنا باي شكل من الاشكال و باي نوع من الانواع مهما كانت الدوافع و الاسباب و الطروف
    الدزاير لن تكون البقرة الحلوب هدا من جهة اما من الجهة الاخرى ماهي مصلحتها في فتح حدودها مع المغرب يخي البترول الحمدالله عدنا و الغاز و الدهب و الماس و الفوسفات خيرات ربي كاينة في دزاير علاه نفتحو الحدود ..نفتحوها باه تجينا الزطلة و الا كيعادو يسبو فينا و لا كي حاول دايحتلنا في 1963 في هداك اليوم حقرونا الخاوا و تبينت نواياهم ..الجزائر اولا و دائما و ابدا في القلب من الطارف الئ تلمسان ومن تمنراست الى بومرداس و تحيا بوتفليقة و الجيش الوطني الشعبي و تونس و ليبيا و موريتانيا و الصحراء الغربية .... وحبيت نفهم الجزائر تايمز هدي ماهيش جزائرية هدي مغربية حقيرة باه دوخ الشعب الجزائري علاه الاعلام المغربي مهتم بالجزائر و الاعلام الجزائري ماعلابالوش بيكم ..عندما يشتري الجيش الوطني الشعبي رصاصة واحدة الصحف المغربية ياكلها الحسد و العكس في الجزائر ... و لمادا المغرب يقبل بالتطبيع مع اسرائيل و لديه سفارة اسرائلية في حين انه يحتل الصحراء الغربية .....الحدود مانفتحوهاش وما تتفتحش... وشكون غلقها الاول يخي المفرب و شكون فرض تاشيرة على الجزائرين يخي المغرب امالا بايتا فيكم شح شح فيكم لاعبينها رجال تحملو نتائج غبائكم ...... و الحدود مانفتحوهاش و رايحين نلغموها بشكل كامل ايها

    مارس 16, 2013
  • anon
    ahmed (لم يتم التحقق)

    ربما لا تتذكر ايها الجزائري أن المغرب هو من أغلق الحدود في وجهكم بعد الحادث الارهابي الذي حاولت فيه الجزائر تصدير الارهاب في 1994 عبر حادث فندق أطلس أسني .
    ههه و عندكم البترول و الماس و الغاز و الشعب يموت بالجوع و نسبة البطالة 20 بالمئة و الهجرة السرية و أزمات السكن .. جنرالاتكم خسروا 200 مليار دولار على البوليساريو من 1976 و انتوما ماعندكم حتى الانترنت 3G هههه و كما يقول المثل المغربي فلوس اللبن يديهم زعطوط

    مارس 18, 2013