أكد محمد لمين حرمة الله

أكد محمد لمين حرمة الله، على « أهمية تعزيز حضور وتواجد المملكة المغربية داخل أروقة وكواليس الإتحاد الأوربي، وتعميق التنسيق باجتماعات ولقاءات هذه المؤسسة الهامة التي تطبخ دخلها أكبر القرارات

وجاء تأكيد محمد لمين حرمة الله بعد ان اختتم الوفد المغربي القادم من الأقاليم الجنوبية للممكلة، قبل قليل، سلسلة لقاءاته التي جمعته بالكتل الوازنة التابعة للبرلمان الأوروبي

وكشف المتحدث ذاته أصدقاء المغرب بالاتحاد الأوربي نصحوا بضرورة عدم تبني مقاربة الكرسي الشاغر وترك الساحة بالكامل لأعداء الوطن لترويج أطروحاتهم وتصوراتهم الكاذبة، وهو ما عبر عنه أحد المشرعيين الألمان بالتساؤل حال دخولنا قاعة الإجتماعات أين كنتم

وأوضح حرمة الله أهمية الاستراتجية الجديدة المتبعة من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة الداخلية والتي تكمل أدوار وزارة الخارجية بالانفتاح على الشخصيات والفعاليات الصحراوية ذات الشرعية والمصداقية من أعيان ومنتخبين وفاعلين اقتصاديين وجمعويين .

وسجل المتحدث نفسه أن السياسة بدأت تعطي أكلها ونجحت ولو تدريجيا في محاصرة خصوم الوطن، وهو ما اعترفت به البوليساريو من خلال هجومها على أي صحراوي يخترق قلاعها الحصينة خصوصا بالإتحاد الأوربي حسب ما جاء على لسان حرمة الله

ودعا حرمة الله جميع الصحراويين إلى المشاركة في الدفاع عن مصالح وحدتنا الترابية المغربية، كل من موقعه مشيرا إلى أنه حان وقت الكشف عن المواقف وإظهارها عبر العمل العلني والميداني ومن خلال إبداع مبادرات ذاتية أكثر شجاعة وجرأة بدل الاكتفاء بدور المراقب والمتفرج غير المعني، لقد حان موعد إعطاء القضية الوطنية الاهتمام الذي تستحقه، والقطع مع سياسة الكرسي الفارغ قضيتنا عادلة ولدينا محامون أكفاء لحفظ وصون الوحدة الترابية

25/10/2018