أفاد موقع المستقبل الصحراوي الموالي لجبهة البوليساريو، أن سبعة من "مهربي المخدرات" كان معتقلين في سجن تابع للبوليساريو بالصحراء شرق الجدار الرملي، منذ سنة 2018، تمكنوا من الفرار.

المصدر ذاته قال إن الفارين السبعة وصلوا إلى ذويهم في مدينة العيون، معتبرا الحادثة "فشلا ذريعا" لزعيم البوليساريو الذي "طالما أكد على ضرورة إعطاء الاولوية للمؤسسة العسكرية، حيث لم تتم محاسبة أي مسؤول عن الفضائح التي ضربت هذه المؤسسة في الآونة الأخيرة" بحسب نفس المصدر.

وتنضاف هذه الحادثة، إلى أخرى مماثلة وقعت في شهر شتنبر الماضي، حين تمكن 19 معتقلا لدى البوليساريو بتهمة الاتجار في المخدرات من الفرار، علما أن "قضاء" الجبهة الانفصالية كان قد وزع عليهم 287 سنة سجنا نافذا.

31/01/2019