Miguel Ángel Rodríguez Mackay

قال المختص في العلاقات الدولية و الأكاديمي البيروفي المرموق ميغيل أنخيل رودريغيز ماكاي أنه و حسب القانون الدولي لا يمكن اعتبار قضية الصحراء الغربية كتصفية استعمار بل كاستكمال للوحدة الترابية.

و في مقال كتبه على موقع دياريو كوريو البيروفي, أضاف الاستاذ الجامعي المعروف أنه و رغم عرض القضية على أنظار اللجنة الرابعة , فإن الأمم المتحدة  تعتبر تعتبر مسألة الصحراء الغربية خلافا جهويا و ليس تصفية استعمار, لأنه لوكان كذلك لاستعمل البند السابع و تم اللجوء إلى القوة في اخراج المغرب من المنطقة, ناهيك أنه لا يوجد أي قرار أممي يصف المغرب بالمحتل للصحراء..

و أضاف السيد ماكاي أنه عند استعادة المغرب لأراضيه الجنوبية لم تكن هناك أي دولة في الصحراء أو اي شكل من الاستقلال السياسي, و أنه يتأسف على رفض البوليساريو لمقترح الحكم الذاتي رغم أن الأمم المتحدة و منذ 2007 في جميع قراراتها تعتبره كحل واقعي و جدي و يلبي تطلعات الصحراويين.

21/02/2019