24 شخصا من انفصاليي الداخل يتوجهون إلى مخيمات تندوف للمشاركة في "دورة تكوينية"

أفادت "وكالة أنباء" جبهة البوليساريو أن 24 شخصا من انفصاليي الداخل، توجهوا إلى مخيمات تندوف من أجل المشاركة في "دورة تكوينية" في الإعلام تستمر 15 يوما.

 

ويشرف على هذه الدورة "وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات" البشير مصطفى السيد و"وزير الإعلام" حمادة سلمى، وستتناول هذه الدورة بحسب ذات المصدر "مختلف التخصصات الإعلامية".

 

وقال البشير مصطفى السيد إن "الهدف من هذه الدورة هو اكتساب مستوى من الخبرة والمعرفة في مختلف المجالات". فيما قال حمادة سلمى إن "الفرق الإعلامية" بالصحراء تشكل "جبهة من جبهات الصراع" مع المغرب، وتابع أن "هذه الدورة ليست عادية ، بل هي دورة تدريبية لأجل الوصول لما لم يستطع الأجانب الوصول إليه من مواضيع".

 

ويريد البشير مصطفى السيد، الذي يتولى منصب "وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات" في حكومة جبهة البوليساريو منذ بداية سنة 2018، من خلال هذه "الدورة التكوينية" دعم الاحتجاجات في المدن الكبرى بالصحراء.

 

وتدخل هذه الدورة ضمن خطته التي قدم خلال شهر فبراير من السنة الماضية خطوطها العريضة تحت عنوان "استراتيجيات المقاومة السلمية في الأراضي المحتلة"، وهي الخطة التي يريد من خلالها دفع القوى الكبرى إلى توسيع مهام بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في المنطقة، ويراهن في ذلك على انفصالي الداخل.

13/05/2019