Brahim Ghali declares war

عاد زعيم جبهة البوليساريو للتهديد بالعودة إلى الحرب ضد المغرب، وقال في كلمة له أمام عدد من قادة الجبهة الانفصالية إن الحرب "خطوة إجبارية" ويجب أن يبدأ الاستعداد لها على حد كلامه بفرض الخدمة العسكرية الاجبارية.

تحدث إبراهيم غالي في كلمة له نشرت يوم أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، عن إحجام شباب مخيمات تندوف عن التطوع للانضمام لميليشيات جبهة لبوليساريو، مؤكدا على ضرورة العمل على دفعهم للتطوع استعدادا للمواجهة العسكرية مع المغرب التي قال إنها "حتمية".

 

وقال إن الحرب مع المغرب "محطة إجبارية، أين ومتى وكيف؟ هذا هو الباقي، هذه المحطة (الحرب) قطعا عنها إجبارية، ولا يجب أن يشعر أي شخص بأنه غير معني بها، هذه المحطة لا مفر منها.

 

وتابع غالي في اجتماع مع عدد من قادة الجبهة الانفصالية أن المغرب يواصل "تعنته بدعم من قوى عظمى (في إشارة منه إلى فرنسا)، وهذا ما يظهر من خلال الأمم المتحدة ومبعوثيها المتلاحقين، كل مرة يستقيل مبعوث بسبب أو بآخر، وهو ما يظهر أن العملية لا تسير في الطريق الصحيح".

 

وواصل حديثه قائلا في مواجهة هذا "التعنت لا بد من توجيه ضربة، لابد ن هذه الضربة التي هي ما ينقصنا".

 

 

وتحدث إبراهيم غالي عن ضرورة الاستعداد للحرب القادمة من خلال فرض الخدمة العسكرية الإجبارية داخل المخيمات وقل "لم يعد التطوع كافيا، ونحن في حرب تحريرية والعود لا يريد الاستسلام، هذا يجبرنا على اتخذ إجراءات جذرية".

 

وواصل "الخدمة العسكرية الإجبارية تفرض نفسها، هي التي ستسمح لنا بهزيمة العدو، وطرده من أراضينا وبناء دولتنا على أراضينا".

 

وتجنب زعيم الجبهة الانفصالية الحديث في خطابه عن التكلفة المالية لتجنيد شباب المخيمات، في الوقت الذي تشكو فيه "شرطة" و"درك" البوليساريو من ظروف العمل السيئة، التي أدت ببعضهم إلى التمرد ضد سلطة الجبهة الانفصالية.

 

وفي الوقت الذي رحبت فيه وسائل إعلام تابعة للجبهة الانفصالية بحديث إبراهيم غالي عن ضرورة العودة إلى الحرب، اعتبرت منابر إعلامية أخرى موالية أيضا للطرح الانفصالي، أن هذا لخطاب لا يعدو حملة انتخابية للمؤتمر القادم. 

 

وتحدث موقع المستقبل الصحراوي عن أن هذه الحملة بدأها الرئيس بتوزيع سيارات من نوع "تيوتا" على بعض أعضاء قيادات البوليساريو لكسب قواعدهم الانتخابية في المؤتمر القادم. وأشار ذات المصدر إلى أن تصريحاته الأخيرة يحاول من خلالها "استمالة أصوات القاعدة الشعبية عبر العزف على وتر العودة للكفاح المسلح".

28/07/2019