بدأ صبر الاسبان ينفذ جراء العوائق المتكررة في معبر الكركرات، حيث قدم النائب عن حزب الشعب الاسباني خواكين غارسيا دييز، العضو في لجنة الصيد البحري في مجلس النواب الاسباني اقتراحا للحكومة الإسبانية من أجل تجاوز هذا المشكل.

 

ودعا النائب البرلماني السلطات الإٍسبانية إلى فتح طريق جديد بين المغرب وموريتانيا لضمان إيصال حمولة السفن الإسبانية العاملة في المياه السنغالية والموريتانية في أفضل الظروف إلى ميناء مدينة الداخلة، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام إسبانية.

 

وقال النائب الإٍسباني "إضراب شركات النقل المحلية على الحدود بين موريتانيا والمغرب، والذي يستمر ستة أشهر، يتسبب في تأخر كبير في توصيل الأسماك الطازجة، مما يجعلها غير صالحة للبيع ويؤدي إلى تكبيد أسطول الصيد الإسباني خسائر تتجاوز 15 مليون أورو".

 

وأضاف أن " كل من حكومة غاليسيا والمجموعة الشعبية خاطبت مرارًا وزارة الفلاحة والصيد البحري دون لكن دون أي رد".

 

وقوبل هذا الاقتراح بالرفض من قبل جبهة البوليساريو، التي انتقدت حديث النائب الإٍسباني عن الحدود بين "المغرب وموريتانيا" واتهمته بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية.

 

17/08/2019