dakhla is the new hawai

تسلم خليج الداخلة، أحد أبرز المواقع الطبيعية والسياحية بجهة الداخلة - وادي الذهب، اليوم الجمعة، شهادة عضوية النادي الدولي "أجمل الخلجان في العالم" وذلك خلال المؤتمر الذي يعقده النادي في خليج توياما باليابان من 16 إلى 20 أكتوبر الجاري.

وتسلم شهادة العضوية خلال أشغال هذا المؤتمر، الذي يشارك فيه 37 بلدا، محمد الشريف، منسق عملية انضمام خليج الداخلة إلى النادي، وعضو المجلس الجهوي للسياحة بجهة الداخلة - واد الذهب، من قبل حاكم خليج توياما السيد إيشي تاكاكازي.

ويأتي انضمام خليج الداخلة إلى نادي "أجمل الخلجان في العالم" بعد الزيارة الاستطلاعية التي قام بها وفد تابع للنادي، نهاية يونيو المنصرم، لمدينة الداخلة والمناطق المحيطة بها، بهدف الاطلاع على المزايا والمؤهلات التي يزخر بها هذا الخليج.

وأجرى الوفد التابع للنادي الدولي خلال هذه الزيارة سلسلة من اللقاءات مع رئيس جهة الداخلة - وادي الذهب، ورئيس المجلس الجهوي للسياحة، وقف خلالها على الدعم الكبير الذي عبرت عنه هذه السلطات بشأن ترشيح خليج الداخلة لعضوية النادي. وبهذا، ينضم خليج الداخلة، الذي تم تصنيفه منذ سنوات موقعا محميا ضمن اتفاقية "رامسار" للمناطق الرطبة، رسميا إلى قائمة أعضاء النادي، الذي تأسس في سنة 1997، والذي يضم في عضويته نحو 37 بلدا و40 خليجا حول العالم، بينها خليج الحسيمة، و خليج أكادير.

وقال الشريف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن انضمام خليج الداخلة لعضوية نادي "أجمل الخلجان في العالم" هو نتيجة عمل طويل لمختلف مكونات الجهة، ويمثل قيمة مضافة عالية بالنسبة للمغرب والمنطقة على المستويين السياحي والبيئي.

وأبرز أن الانضمام إلى هذا النادي، الذي يضم رؤساء جهات وعمداء مدن وسياسيين وبرلمانيين وفاعلين قي مجالي السياحة والبيئة، سيمكن من تبادل الخبرات والتجارب مع خلجان بلدان أخرى في مجالات البيئة والسياحة والتعاون والاقتصاد.

ويعد نادي "أجمل الخلجان في العالم"، الذي يتخذ من مدينة فان الفرنسية مقرا له، فضاء لتعزيز الحوار والنقاش وإرساء علاقات وتبادل الخبرات والتجارب بشأن حماية الخلجان والحفاظ عليها، وإرساء تبادل ثقافي واقتصادي وبيئي في المجالات ذات الصلة، وذلك في أجواء من المحبة والتآخي.

18/10/2019