"رجال الصحراء".. فيلم جديد يتطرق إلى ثقافة البدو بالصحراء المغربية

يُرتقب أن تعرض القناة التلفزيونية ARTE فيلم "رجال الصحراء"، للمخرج المغربي حكيم الهشومي، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
العمل الفني، يتطرق إلى ثقافة البدو في الصحراء المغربية، وهو من إنتاج مشترك مغربي-فرنسي، بدعم من المركز السينمائي المغربي وقناتي SWR الألمانية وARTE الفرنكو-ألمانية.

وحسب ما أفاد به مصدر Le360، فإن مخرج الفيلم يهدف من خلال عمله الفني إلى "تعريف الجمهور الأوروبي بجمال الصحراء المغربية، وأسرار حياة البدو، عبر تتبعه رحلة رعاة للجمال في أعماق الصحراء".

"يعرض الفيلم مشاهد من قلب الصحراء، كما يقربنا من علاقة البدو الوطيدة بطبيعة الصحراء وبجمالهم، عبر عرضه لمشاهد إنسانية موثقة لحياتهم اليومية"، وفقا لمصدرنا، الذي أضاف أن "فريق إعداد الفيلم يعيش مع الرعاة رحلتهم في عمق الصحراء، وينتقلون معهم من محطة إلى أخرى".

ويُظهر الفيلم، أيضا، صعوبة الحياة التي يكون فيها الرعاة في صراع دائم مع قوى الطبيعة، ولا تخلو الرحلة من عرض تقاليد وثقافة مجتمع البدو الصحراوي، وحبهم لهذه الثقافة، كما يُحاول العمل الفني تقريب المشاهد من قدرة الفرد الصحراوي على التحكم في عدد كبير من الجمال في عمق الصحراء، بحسب المصدر ذاته، الذي أردف أن الفيلم تناول علاقة الراعي بالطبيعة وقدرته على معرفة الوجهة ومكان الماء بواسطة تقنيات ورثها عن أجداده.

هذا، ومن المُتوقع أن يُعرض الفيلم الوثائقي على مجموعة من القنوات التلفزيونية الأوروبية، بدءً من شهر فبراير المقبل.

16/01/2020