دبلوماسي سعودي يصرح.. الصحراء الغربية مغربية

  قال السفير السعودي الأسبق بالمملكة المغربية، عبد الرحمان الجديع، أن الإصرار على حلول غير واقعية بشأن قضية الصحراء المغربية لا تعكس الإرادة الشعبية وتطلعات الساكنة، أمر عبثي يطيل أمد معاناة هذه الساكنة، ويساهم في بعثرة الجهود الرامية لتسوية هذا النزاع، وأضاف الجديع في مقال حول “الوطن العربي والنزاعات العبثية”، أن موقف السعودية من مغربية الصحراء لا تشوبه شائبة، وهو موقف مبني على حقائق ووقائع، وأن السعودية شاركت في المسيرة الخضراء، مضيفا في معرض حديثه، أن المغرب، ومنذ انسحاب إسبانيا من الأقاليم المغربية الجنوبية، عمل على ترسيخ السيادة الوطنية والحفاظ على الوحدة الترابية، إلا أن الصراعات في المنطقة وتضارب المصالح، أسهم في خلق ما يسمى بجبهة البوليساريو، وهي حركة انفصالية متمردة على الوضع القائم في جنوب المغرب، كما أن هذه الحركة كانت مسيرة من قبل بعض الدول التي لا تزال تعيش في ذهنية الخمسينات والستينات من القرن الماضي، وهي عقلية عفا عنها الزمان، لا سيما في ظل التحولات التي ترفض الانفصال وسياسة تفتيت الأوطان وشرذمة الأمة، ولا تواكب الواقع السياسي المعاصر‪ .
وكان عبد الرحمان الجديع قد شغل مهام سفير السعودية بالرباط ما بين 2014 و2016، وتمكن من الاطلاع على حقيقة النزاع بين المغرب والبوليساريو والجزائر.

20/05/2020