تندوف: تجار يحتجون ضد قرار إغلاق المخيمات من قبل الجزائر

نظم تجار في مخيمات تندوف يوم أمس الثلاثاء 4 غشت، وقفة أمام مقر قيادة جبهة البوليساريو في مخيم الرابوني، للاحتجاج على قرار السلطات الجزائرية منع مغادرة المخيمات.

 

وكان قرار إغلاق المخيمات قد صدر مع بداية الحراك الجزائري في شهر فبراير من سنة 2019، حيث أمرت السلطات الجزائرية آنذاك "وزارة داخلية" البوليساريو بتقليص تصاريح مغادرة السيارات.

 

وكانت الجزائر تخشى من تهريب الأسلحة من داخل المخيمات إلى خارجها، وزادت الإجراءات تشددا مع بداية انتشار فيروس كورونا.

 

كما زادت متاعب التجار الصحراويين بعد إغلاق الحدود الموريتانية نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد، علما أن موريتانيا تشكل متنفسا اقتصاديا رئيسيا لسكان المخيمات.

 

وللتذكير فق سبق لقيادة البوليساريو أن قامت في 27 أبريل 2019 باستخدام القوة لتفريق وقفة للتجار، وقامت بنشر الدبابات والمركبات العسكرية في المخيمات.

 

05/08/2020