تأمين معبر الكركرات شكل "بشرى سارة" (جامعية أسترالية)

أبرزت الأستاذة الجامعية والصحفية الأسترالية، جيسيكا سوان، اليوم الخميس، وجاهة العملية السلمية والقانونية وغير العدوانية التي نفذها المغرب لإنهاء عرقلة معبر الكركرات بالصحراء المغربية، مسلطة الضوء على خصائص المملكة باعتبارها "واحة للسلام وللاستقرار في المنطقة".

 وأوضحت السيدة سوان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "إرساء ممر آمن للأشخاص والتجارة، بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشكل بشرى سارة، خاصة لأولئك الذين يتابعون التطورات في منطقة المغرب العربي".

 

   وبحسب المتخصصة أيضا في قضايا الشرق الأوسط والثقافة الإسلامية، فإن "تهدئة التوترات في الكركرات أمر يبعث على الاطمئنان"، خاصة وأن المملكة معروفة في المنطقة باعتبارها "واحة للسلام"، مشيرة إلى أن المغرب يجنح إلى الحوار السياسي بين الأديان و"لطالما اعتُبر واحة للاستقرار في المنطقة".

 

    وانطلاقا من تجربتها الخاصة، أكدت السيدة سوان، الحائزة على شهادة جامعية في القانون العام، أن المغرب يعد "الأكثر روحانية" من بين البلدان التي زارتها.

 

    وقالت هذه المحاضرة في القضايا المشتركة بين الثقافات ووسائط الإعلام بجامعة ولونغونغ وجامعة سوينبرن للتكنولوجيا بملبورن "عندما تحط طائرتك بالمغرب، وفور انفتاح الأبواب، يمكنك أن تشعر بأجواء روحية تعم البلاد".

 

   وأضافت الصحفية السابقة في قناة (ABC) الأسترالية، والتي اشتغلت لعدة سنوات في بلدان عربية مثل البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أن "هذه الروح التي قد تكون آتية مع رياح الصحراء أو من جبال الأطلس، تظل حاضرة، وهي مثيرة للاهتمام وباعثة على الإلهام".

 

 

04/12/2020