الجيش الجزائري يصف العملية العسكرية المغربية في الكركرات بالـعدوان

بعدما تجاهلت مجلة الجيش الجزائري قضية الصحراء، في عددها الصادر في شهر نونبر، وركزت بالمقابل على الاستفتاء على الدستور، عادت في عددها لشهر دجنبر للحديث عن النزاع، واستعملت لغة عدائية اتجاه المغرب.

واتهم الجيش الجزائري في مجلته، الجيش المغربي بمهاجمة المدنيين الصحراويين في الكركرات، وبانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار.  وأضاف "لقد حان الوقت لإدانة هذه الأعمال الوحشية التي استمرت لسنوات عديدة ، وقد حان الوقت للمجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتهما لأن هذا الوضع يمكن أن يتسبب في "حالة حرب" بين الجمهورية. الصحراوية العربية والمملكة المغربية ".

يذكر أنه بعد العملية العسكرية المغربية التي نجحت في إعادة الحركة التجارية والمدنية بمعبر الكركرات لما كانت عليه في السابق، قام رئيس أركان الجيش الجزائري سعيد شنقريحة وبعض الضباط الكبار بزيارات إلى المناطق العسكرية في البلاد.

كما أن التلفزيون الجزائري العام قام بعد العملية، ببث شريط فيديو مدته حوالي 20 دقيقة بعنوان "إلا الجزائر"،يظهر لأول مرة إطلاق صاروخ باليستي روسي الصنع بمدى 300 كيلومتر، وتضمن الشريط مقاطع من خطابات الجنرال سعيد شنقريحة.

09/12/2020