البوليساريو تقرر إغلاق مخيمات تندوف

تعتزم قيادة البوليساريو إغلاق مخيمات تندوف، و"لن يُسمح بالوصول إلى المنطقة اعتبارًا من الغد. وهو الإجراء الذي تم اتخاذه خلال اجتماع الأمانة العامة للجبهة في 11 يناير " حسب ما صرح به، رمضان مسعود، رئيس الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، لموقعنا.

 

وهذا القرار تبرره حالة الاستنفار العام السارية منذ 13 نونبر، بعد تدخل القوات المسلحة الملكية في الكركرات. وأوضح رمضان مسعود، أن الهدف من الإغلاق هو دعم الحملة الدعائية حول "الحرب" التي تدعي البوليساريو أنها تشنها ضد المغرب ". وزاد قائلا "الإغلاق هو قيد إضافي على حرية تنقل سكان مخيمات تندوف".

 

ويقود كبار المسؤولين التنفيذيين في البوليساريو جولة في المخيمات منذ يوم أمس "ليشرحوا للصحراويين القرارات التي اتخذتها" الأمانة العامة. وتزامن الإغلاق مع زيارة رئيس أركان الجيش الجزائري سعيد شنقريحة إلى منطقة بشار العسكرية الثالثة.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن مثل هذا القرار في المخيمات، فقد سبق للجزائر، أن أعطت أوامرها لـ "وزارة الداخلية" في البوليساريو، بتقليص تصاريح خروج السيارات والشاحنات من المخيمات بشكل كبير، مما أثار استياء التجار، وذلك بالتزامن مع مسيرات الحراك في الجزائر سنة 2019، حيث كان النظام الجزائري يخشى من تهريب السلاح من المخيمات إلى بقية البلاد.

 

 

 

20/01/2021