Ana Palacio

انتقدت وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة آنا بالاسيو (2002-2004) مرة أخرى لجوء البوليساريو المتكرر إلى المحاكم الدولية في حربها ضد المغرب.

 

وقالت في مقال لها نشرته بعد أسبوعين من بداية نظر محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي في طعن جديد تقدمت به البوليساريو ضد قرار مجلس الاتحاد الأوروبي، الذي تم بموجبه تعديل الاتفاقية الفلاحية المبرمة بين المغرب والاتحاد، قصد جعل التفضيلات الجمركية تشمل المنتجات القادمة من الصحراء. 

 

وتعتقد آنا بالاسيو محاولة "ممارسة ضغط اقتصادي على المغرب يلحق ضررا كبيرا بالصحراويين الذين تزعم جبهة البوليساريو أنها تحميهم. والواقع أن الصحراويين أخذوا رهائن من قبل البوليساريو من أجل دعم الخطاب الذي يعتبر المغرب محتلاً ". 

 

"هذه قصة لم يؤكدها القانون الدولي (...) من بين 47 قرارا للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية تم تبنيها منذ عام 1975 ، لم يرد ذكر الاحتلال إلا في اثنين منها - في عامي 1979 و 1980 - كلاهما مثير للجدل. لا يشير أي من قرارات مجلس الأمن الـ 69 بشأن الصحراء الغربية إلى الاحتلال ".

آنا بالاسيو

وسبق لآنا بالاسيو أن وصفت سياسة البوليساشريو في يونيو 2017، بأنها تقوض جهود الأمم المتحدة لتسوية النزاع الإقليمي.

 

 

18/03/2021