José Bono

 أكد وزير الدفاع الإسباني الأسبق خوسيه بونو، والمسؤول السابق عن مصالح الاستخبارات الإسبانية، الأهمية الأساسية للمغرب في مكافحة بلاده للشبكات الإرهابية المتطرفة.

 

وأكد السيد بونو، الذي حل مساء أمس الأحد ضيفا على برنامج لقناة "السادسة" الإسبانية، "بصفتي وزير دفاع سابق ورئيس سابق لمصالح الاستخبارات أود التأكيد أنه بفضل المملكة المغربية تمكنت إسبانيا من اعتقال العديد من الإرهابيين المتطرفين، وبفضل المغرب تمكنا من تفادي اعتداءات قاتلة".

 

وسجل السيد بونو،  وهو أيضا رئيس سابق لمجلس النواب، أن عدم الاعتراف بالجهود التي بذلها المغرب لصالح إسبانيا هو بمثابة "انتحار"، محذرا من أي موقف من شأنه المس بالعلاقات الثنائية.

 

وفي هذا السياق، انتقد السياسي الإسباني مواقف بعض الأوساط في إسبانيا التي تستغل الوضع الحالي للهجوم على المغرب.

 

وأعرب عن أسفه لكون "بعض الأوساط في إسبانيا تريد أن يكون المغرب دائما خصما وأن نتعامل معه بشكل غير لائق".

 

24/05/2021