الخطوط الجوية الجزائرية تنهي مهام مديرة التسويق بسبب إشادتها بالآثار المغربية في تلمسان

الخطوط الجوية الجزائرية تنهي مهام مديرة التسويق بسبب إشادتها بالآثار المغربية في تلمسان

أفادت وسائل إعلام جزائرية، أن الخطوط الجوية الجزائرية، قامت يوم أمس الثلاثاء بإنهاء مهام مديرة التسويق في الشركة نهلة بن بلقاسم، بسبب ذكر وجود آثار مغربية في مدينة تلمسان الواقعة غرب الجزائر. 

وقالت صحيفة النهار الجزائرية إن نهلة بن بلقاسم، نشرت تدوينة على الصفحة الرسمية للخطوط الجوية الجزائرية في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك. 

ووصف المنشور الذي يروج للسياحة في الجزائر، مدينة تلمسان بأنها  تزخر بالآثار "الإسبانية-المغربية" وطابعها الاندلسي، كما انها "مدينة الفن والتاريخ" الملقبة بـ "لؤلؤة المغرب العربي". 

واعتبرت الخطوط الجوية الجزائرية، الحديث عن الآثار الإسبانية-المغربية "خطأ جسيما"، فيما أشارت صحيفة النهار إلى وجود "تجاهل واضح لـ"جزائرية" هذه المدينة وكأنها تقع خارج التراب الوطني تماما".

وتابعت الجريدة أن هذا المنشور، "أسال الكثير من الحبر وخلق جدل واسع على وسائل التواصل الإجتماعي، خصوصا مما حمله في طياته من ربط لمدينة تلمسان بالمغرب واسبانيا في وقت تشهد الجزائر علاقات متوترة على وجه الخصوص مع هذين البلدين".

وبالإضافة إلى إنهاء مهام مديرة التسويق في الشركة، تم أيضا، إنهاء العقد الذي يربط قسم التسويق في الخطوط الجوية الجزائرية، بوكالة للاتصالات. 

يذكر أن قبائل مدينة تلمسان، كانت قد بايعت السلطان المغربي مولاي عبد الرحمن (1822 - 1859)، بعد ضعف الإمبراطورية العثمانية واحتلال فرنسا للجزائر.