زعيم البوليساريو يرسل تهديدات لإسبانيا

زعيم البوليساريو يرسل تهديدات لإسبانيا

أرسل زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، تهديدات لإسبانيا، في مقابلة أجرها يوم أمس الثلاثاء مع قناة Telecinco، وقال مخاطبا مدريد "هناك حسابات معلقة ، وفي يوم ما سيتعين دفعها".

وأضاف "نحن على بعد كيلومترات قليلة من جزر الكناري ... الحل سيكون ... الشعب الصحراوي سيحقق أهدافه. إنها مجرد مسألة وقت"، وكانت جبهة البوليساريو قد نفذت خلال السبعينيات والثمانينيات هجمات ضد المصالح المدنية والعسكرية في جزر الكناري.

وبخصوص إمكانية تراجع الحزب الشعبي في حال وصوله إلى السلطة عن قرار سانشيز دعم المغرب في قضية الصحراء، بدا غالي حذرا وقال "آمل ذلك ... لكني أعلم أن الأحزاب تتبنى مواقف في المعارضة ولكن بمجرد وصولها إلى الحكم فإنها تتبنى سياسات أخرى".

يذكر أنه بهد فوز الحزب الاشتراكي في انتخابات 14 مارس 2004 ، بدأ الحزب الشعبي يتقرب من البوليساريو. وأرسل رئيس الحزب آنذاك ماريانو راخوي ، وفدا إلى مخيمات تندوف في شتنبر من نفس العام ، برئاسة السكرتير المسؤول عن العلاقات الدولية، خورخي موراجاس ، للقاء محمد عبد العزيز.

لكن هذا التقارب سرعان ما وصل إلى نهايته، بعد فوز الحزب الشعبي في الانتخابات التشريعية التي جرت 2011.

وبمجرد وصوله إلى الحكم، فضل الحزب الشعبي النظر إلى المصالح الاقتصادية والسياسية والأمنية مع المملكة.